ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

فلسطين

هنية: أسرى الاحتلال لن يروا الشمس إلا بحريّة أسرانا

اسطنبول – “القدس” دوت كوم – جدد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم السبت، تأكيده على أن الأسرى الإسرائيليين لدى كتائب القسام، لن يروا الشمس مطلقًا إلا إذا تنعم أسرى فلسطين بالحرية.

وأكد هنية في ورشة “الأسـرى والجرحى والشـهـداء تضحية وفداء” ضمن أعمال مؤتمر “رواد ورائدات بيت المقدس” الثاني عشر المنعقد في تركيا، على أن قضية الأسرى على رأس أولويات حماس والمقاومة الفلسطينية، مشيرًا إلى أن حركته نفذت أول عملية أسر لجنديين إسرائيليين بعد عام واحد من انطلاقتها.

وقال هنية إن “حركة حماس تحتل الصدارة في مشهد المقاومة على أرض فلسطين وتسير في خط ثابت منذ انطلاقتها، وطريق التحرير والوصول الى الأقصى وكل فلسطين لا يمر إلا عبر فوهات البنادق”.

وأشار إلى أن حماس قدمت قادتها شهداء في لوحة شرف تبدأ ولا تنتهي وإن غابوا عن الأنظار فهم في الوجدان وآخرهم البطل فادي أبو شخيدم الذي هب للدفاع عن الأقصى. كما قال.

وأضاف “ما تقدمه حماس من تضحيات وشهداء وأسرى وجرحى وإبعاد وتقلب على جمر الزمن يؤكد على صحة المسار وصدق التوجه”.

وتابع “الأسرى والشهداء هم ضحايا الاحتلال وإرهابه لكنهم أيضًا تقدموا وحملوا أوراحهم على أكفهم بكل معاني البطولة ليدافعوا عن أرضهم”.

وأشار إلى وجود عدد كبير من قادة وعناصر حماس داخل سجون الاحتلال، قائلًا “حماس تتقلب على جمر الزمن لكنها قبلت التحدي بالشهداء والجرحى والأسرى والإبعاد والمطاردة”.

من جهته قال موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الخارج، إن “تحرير الأسرى من سجون الاحتلال دين في رقابنا”.

وأضاف “لم تثنينا عقوبة الأسر ولا الإبعاد والشهادة في سبيل الله أسمى أمانينا”، مؤكدًا على أن المقاومة ستستمر حتى النصر.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *