Connect with us

عربي ودولي

ماكرون: من الضروري الحوار مع السعودية من أجل “استقرار المنطقة”

دبي-“القدس” دوت كوم- (أ ف ب) -اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يقوم بجولة في الخليج، الجمعة انه من الضروري الحوار مع السعودية “أكبر دولة خليجية من حيث الحجم” للتمكن من “العمل على استقرار المنطقة”.
وقال هذا “لا يعني أننا راضون” في إشارة إلى قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي عام 2018 في قنصلية بلاده في اسطنبول، ما أدى الى المساس بصورة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.
أدلى إيمانويل ماكرون بهذه التصريحات في الإمارات وسيواصل جولته مساء الجمعة في قطر ثم السعودية السبت حيث سيكون من أوائل القادة الغربيين الذين يلتقون ولي العهد السعودي منذ مقتل خاشقجي.
وقال الرئيس الفرنسي “ألاحظ أن السعودية نظمت قمة مجموعة العشرين في العام التالي (بعد قضية خاشقجي) ولم ألاحظ أن العديد من القوى قاطعت مجموعة العشرين”.
وأضاف “كنا دائما واضحين في موضوع حقوق الإنسان أو هذه القضية”.
وتابع أن “فرنسا لها دور تلعبه في المنطقة (…) ولكن كيف لها أن تعمل من أجل استقرار المنطقة والتعامل مع ملف لبنان والعديد من المواضيع مع تجاهل الدولة الخليجية الأولى من حيث الجغرافيا والحجم”.
وشدد على أن “هذا لا يعني أننا راضون ولا يعني أننا ننسى”.
وقال الرئيس الفرنسي “نظل شريكا متطلبا لكن يجب أن نتحدث مع بعضنا البعض ونبقى منخرطين” في المنطقة “وإلا فلن يكون من الممكن الحوار”.
ماكرون ضالع جدا منذ سنة في مساعدة لبنان على الخروج من أسوأ أزمة اجتماعية واقتصادية في تاريخه. وتوترت العلاقات بين بيروت ودول الخليج بشكل متزايد في السنوات الماضية بسبب تنامي نفوذ حزب الله الموالي لإيران.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *