Connect with us

فلسطين

تيسير خالد يحذر من “ترويج الأوهام” بتحويل مطار القدس إلى “منفعة مشتركة”

رام الله – “القدس” دوت كوم – رفض عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، تيسير خالد، ما تروِّج له أوساط في الائتلاف الإسرائيلي من مقترحات تدعو لاستخدام مطار قلنديا شمال القدس المحتلة، للمنفعة المشتركة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي واصفًا ذلك بـ “ترويج أوهام”.

وقال خالد إن أرض مطار قلنديا هي أرض فلسطينية محتلة عام 1967 وغير خاضعة للمساومة والمناورات السياسية أو أوهام تقاسم المنافع، لأن ما يجري على أرض الواقع وبتخطيط مسبق هو الإعداد لبناء مستوطنة تستوعب عشرات آلاف المستوطنين المتدينين، والفلسطينيون هنا ليسوا بحاجة لمطار مشترك على أراض فلسطينية احتلتها إسرائيل، فضلا عن أن المطار معطل ولكنه ما زال قائمًا، ويجب عودته للعمل كمطار فلسطيني وليس مطار مشترك أو مطار للمنفعة المشتركة مع الاحتلال.

وأكد تيسير خالد أن فريج عيساوي الوزير في الحكومة الاسرائيلية عن حزب (ميرتس) الذي قدم الاقتراح يعرف جيّدًا أنه يروج لأوهام، ويلعب في الوقت نفسه على هذا الصعيد دورًا تضليليًا بالحديث عن منافع مشتركة عندما يصف في وسائل الاعلام الإسرائيلية النشاط الاستيطاني الذي تقوم به الحكومة الإسرائيلية بأنه “نشاط على الورق”.

وأوضح خالد أن دولة الاحتلال ليست بصدد التراجع عن خطتها بإقامة مستوطنة على أرض مطار قلنديا، خاصة وأن اللجنة اللوائية في وزارة الداخلية الاسرائيلية قد وضعت على جدول أعمالها يوم الإثنين القادم 6/12/2021 بحث إقامة مستوطنة في المكان، وإيداع المخطط الخاص بذلك للاعتراضات، وهو أمر يتجاوز ما يروجه الوزير فريج عيساوي من أوهام.

وكانت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أكدت وجود مخطط لإحياء مطار قلنديا القديم وتحويله إلى مطار ليخدم الفلسطينيين والإسرائيليين، وذلك على لسان زير التعاون الاقليمي الإسرائيلي عيساوي فريج.

ويشار إلى أن بلدية الاحتلال في القدس كانت أعلنت قبل أسبوعين مصادقتها لبناء 9 آلاف وحدة سكنية تابعة لمستوطنة عطروت شمالي القدس في المنطقة نفسها التي من المخطط إقامة المطار بها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *