Connect with us

رياضة

بطولة فرنسا: نيس يفرض التعادل على سان جرمان في معقله


باريس (أ ف ب) -تمكن نيس من فرملة باريس سان جرمان المتصدر بعدما فرض عليه التعادل السلبي في معقله “بارك دي برينس”، حارماً إياه من فوزه السادس توالياً الأربعاء في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الفرنسي.
وكانت الفرصة قائمة أمام سان جرمان الذي غاب عنه نجمه البرازيلي نيمار للإصابة والذي كان يخوض أول مباراة له بعد تتويج نجمه الجديد الأرجنتيني ليونيل ميسي بالكرة الذهبية للمرة السابعة في مسيرته، لإزاحة نيس نهائياً عن طريقه نحو اللقب.
لكن التعادل ليس بالنتيجة الكارثية لفريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، إذ يتصدر الترتيب بفارق 12 نقطة عن وصيفه الجديد مرسيليا الذي بات ثانياً بفوزه خارج قواعده على نانت بهدف للبرازيلي جيرسون سانتوس (30) في لقاء أكمله صاحب الأرض بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 32.

واستفاد فريق المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي الذي يملك مباراة لم يستكملها ضد ليون بعدما توقف بسبب رمي عبوة مياه على لاعبه ديميتري باييت، من سقوط رين على أرضه أمام ليل حامل اللقب الذي، وبعد سلسلة من ست مباريات من دون فوز بينها التعادل في المراحل الخمس الأخيرة، عاد الى سكة الانتصارات بحسمه المواجهة بهدفين برتغاليين لتشيكا (31) وريناتو سانشيس (45)، مقابل هدف لبنجامان بوريغو (85) في لقاء أكمله صاحب الضيافة في دقائقه الأخيرة من مدربهم برونو جينيسيو بسبب طرده.

كما أن تعادل نيس في “بارك دي برينس” حيث لم يفز منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2009 لكن نجح أقله في تعكير احتفال ميسي أمام جماهيره بنيله الكرة الذهبية، صب في صالح مرسيليا الذي بات متقدماً بفارق نقطة عن رين ونقطتين عن نيس.
كما وسع فريق سامباولي الفارق الذي يفصله عن لنس الخامس الى ثلاث نقاط بعد تعادل الأخير مع مضيفه كليرمون 2-2 رغم تقدمه على الأخير مرتين واضطرار صاحب الأرض الى إكمال اللقاء بعشرة لاعبين في الدقائق الأخيرة.
ودخل ستراسبورغ وموناكو بقوة المعركة على المراكز المؤهلة الى المسابقات القارية الثلاث للموسم المقبل، وذلك بعد فوزهما العريضين على بوردو 5-2 وأنجيه 3-1 توالياً.

وإذا كان فوز ستراسبورغ على بوردو ومدربه الجديد السويسري فلاديمير بتكوفيتش متوقعاً في ظل معاناة الضيوف حتى وإن كان أصحاب الأرض قادمين من ثلاثة تعادلات على التوالي، فإن فوز موناكو على أنجيه خارج قواعده نتيجة بارزة جداً لاسيما أن الأخير كان متقدماً في الترتيب على نادي الإمارة.
وبالفوز السادس للموسم والذي تحقق بعدما حول تخلفه بهدف للكوري وي-جو هوانغ (7) الى فوز كبير 5-2 بفضل أهداف أدريان توماسون (22) وكيفن غاميرو (43 من ركلة جزاء) ولودوفيك أجورك (1+45 و65) وديميتري لينار (48) مقابل هدف ثان للضيوف عبر الهندوراسي ألبرت أليس (57)، رفع ستراسبورغ رصيده الى 23 نقطة في المركز السادس بفارق الأهداف أمام موناكو الذي أنزل أنجيه الى المركز الثامن بعدما ألحق به الهزيمة الرابعة للموسم.
ويدين فريق المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش بالفوز السادس الى الهولندي مايرون بوادو (25) وسفيان ديوب (45) وأكسيل ديساسي (73) الذين سجلوا الأهداف الثلاثة، فيما كان هدف أنجيه الوحيد بالنيران الصديقة إذ احتسب لحارس نادي الإمارة الألماني ألكسندر نوبل عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (55).

وكان كل من ستراسبورغ وموناكو وأنجيه سيتراجع مركزاً في حال فوز ليون على ضيفه رينس، لكن الأخير خرج منتصراً 2-1 بفضل هدف سجله في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع هوغو إكيتيكي في لقاء أقيم خلف أبواب موصدة بسبب عقوبة فرضت على صاحب الأرض نتيجة الأحداث التي رافقت مباراته ومرسيليا وأدت الى إيقافها في المرحلة الرابعة عشرة.
ويقف مونبلييه على المسافة ذاتها من أنجيه وأمام ليون بعد فوزه على مضيفه متز 3-1، ليبقى الأخير في منطقة الهبوط على غرار بوردو وسانت إتيان الأخير الذي خسر الأربعاء أمام بريست صفر-1.
وخلافاً لمتز، بوردو وبريست، ابتعد تروا بفارق ثلاث نقاط عن منطقة الهبوط بفوزه على الجريح الآخر لوريان 2-صفر.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *