Connect with us

عربي ودولي

إسرائيل تطلب من الولايات المتحدة “وقفا فوريا” للمحادثات مع إيران

القدس – (أ ف ب) -طلب رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينت الخميس من الولايات المتحدة “وقفا فوريا” للمحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني خلال مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، بحسب مكتبه.


ونقل بيان باللغة العربية أصدره مكتب رئيس الوزراء، عن بينيت قوله في المحادثة إن إيران تقدم على “ابتزاز نووي باعتباره احد تكتيكات اجراء المفاوضات، وأن الرد المناسب يكون بوقف المفاوضات فورا واتخاذ خطوات صارمة من قبل الدول العظمى”.

أشار نفتالي بينت “إلى شروع إيران في عملية تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 20 %من خلال أجهزة الطرد المركزي المتطورة الموجودة في منشأة فوردو الواقعة تحت الأرض”.
واكد مصدر اسرائيلي لوكالة فرانس برس ان رئيس الوزراء أشار الى “انتهاكات لغايات استفزاز إيران في القطاع النووي تحدث بالتزامن مع المفاوضات”، دون ان يفصّل هذه “الاستفزازات”.
تخشى إسرائيل التي تعتبر إيران عدوها اللدود أن تصبح طهران قريباً دولة على “العتبة النووية”، أي أن يكون لديها ما يكفي من الوقود لإنتاج القنبلة الذرية، وتعارض بالتالي استئناف المفاوضات بشأن الأسلحة النووية.
تقود إسرائيل أيضًا هجومًا دبلوماسيًا من أجل تغيير موقف الدول الغربية لصالحها، بينما استأنفت إيران والقوى العظمى الاثنين مفاوضات في فيينا لإحياء الاتفاق المبرم عام 2015 حول النووي الإيراني الذي أتاح رفع العديد من العقوبات التي كانت مفروضة على طهران، مقابل الحد من أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.
أدى الاتفاق النووي الذي أبرم في العام 2015 والمعروف أيضا باسم خطة العمل الشاملة المشتركة، إلى رفع بعض العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة على إيران في مقابل قيود صارمة على برنامجها النووي.
لكن الاتفاق بدأ ينهار عام 2018 عندما انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب منه وبدأ إعادة فرض عقوبات على إيران.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *