Connect with us

فلسطين

تركوا الكلب ينهش كتفه.. المعتقل البطاط ينقل لمحامية الهيئة تفاصيل عن اعتقاله

رام الله- “القدس” دوت كوم- روى المعتقل علي البطاط لمحامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين عقب زيارتها له بمركز توقيف “عتصيون” تفاصيل اعتقاله الوحشية والمعاملة المهينة التي تعرض لها، موضحاً أنه جرى اعتقاله بعدما داهمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال والقوات الخاصة ووحدة اليمام منزله.

وأشار البطاط إلى أن أعدادا كبيرة من جنود الاحتلال اقتحموا البيت وبدأوا بإلقاء القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع، ومن ثم تعمدوا ترك كلب بوليسي يُهاجمه وينهش كتفه الأيسر، ما أحدث جرحاً عميقاً بذراعه، ولم يكتفوا بذلك فقط بل إنهالوا عليه بالضرب المبرح على مختلف أنحاء جسده.

وبعد ذلك تم اقتياد الشاب علي إلى معسكر “الفريديس” حيث احتجز هناك لساعات طويلة دون تقديم أي علاج له ومن ثم نقل إلى مستشفى “شعاري تسيدك” لمعالجة ذراعه المصابة وأعيد بعدها إلى “عتصيون” حيث يقبع الآن.

وذكرت الهيئة أن علي البطاط (34 عامًا) من مدينة بيت لحم واعتقل في التاسع والعشرين من تشرين الثاني 2021، لافتةً إلى أن عدد المحتجزين في “عتصيون” يبلغ حاليًا 11 أسيرًا.


اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *