Connect with us

رياضة

بطولة إيطاليا: أتالانتا يتابع انتصاراته ويوفنتوس يستعيد توازنه


روما (أ ف ب) -سجل الكرواتي ماريو باساليتش ثلاثة أهداف وقاد فريقه أتالانتا للفوز على ضيفه فينيتسيا 4-صفر الثلاثاء، في افتتاح مباريات المرحلة 15 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وحقق باساليتش “هاتريك” في الدقائق 7 و12 و67، فيما أضاف الهولندي تون كوبماينرز الثالث في الدقيقة 57.
وعزز أتالانتا مركزه الرابع برصيد 31 نقطة، وضيق الخناق على إنتر حامل اللقب الثالث مع نفس عدد النقاط والذي يستقبل سبيتسيا الأربعاء، ومتأخراً بفارق نقطة عن الوصيف ميلان الذي يحلّ ضيفاً على جنوى في اليوم ذاته.
ويتصدر نابولي الذي يحل على ساسوولو الأربعاء الترتيب مع 35 نقطة.

رفع أتالانتا رصيده إلى تسع مباريات من دون هزيمة في جميع المسابقات، حقق خلالها 5 انتصارات مقابل 4 تعادلات، وذلك منذ خسارته أمام مانشستر يونايتد الانكليزي 2-3 في 20 تشرين الأوّل/أكتوبر في الجولة الثالثة من مسابقة دوري ابطال أوروبا.
كما فاز في مبارياته الأربع الاخيرة في الدوري، منها الفوز المهم على يوفنتوس 1-صفر في المرحلة السابقة، محققاً سلسلة من 8 مباريات لم يذق خلالها طعم الخسارة (6 انتصارات وتعادلان)، منذ سقوطه على أرضه أمام ميلان 2-3 في المرحلة السابعة.
سجل باساليتش هدفين في الدقائق الـ 12 الاولى من صافرة البداية، فافتتح التسجيل من تسديدة بقدمه اليمنى من وسط منطقة الجزاء استقرت في الزاوية لمرمى الحارس الارجنتيني سيرخيو روميرو بعد تمريرة من السلوفيني يوسيب إيليتش.

واضاف الثاني من تسديدة بقدمه اليسرى من وسط منطقة الجزاء إلى الزاوية اليمنى بعد تمريرة بينية من الكولومبي لويس موريل.
وجاء الثالث من تسديدة الهولندي كوبماينرز من خارج منطقة الجزاء إلى الزاوية اليمنى (57)، قبل أن يضيف باساليتش الهدف الرابع لفريقه والثالث الشخصي له في هذه الامسية بتسديدة من مسافة قريبة في وسط المرمى، بعد تمريرة من موريل هي الثانية له في هذه المباراة (67).
ورفع باساليتش الذي كان سجل قبل 10 ايام ثنائية من خماسية فريقه في مرمى سبيتسيا (5-2)، رصيده إلى 7 أهداف مع 5 تمريرات حاسمة في الـ “سيري أ” هذا الموسم.

وفي مباراة ثانية، فاز فيورنتينا على ضيفه سمبدوريا 3-1.
ورفع فيورنتينا رصيده إلى 24 نقطة في المركز السادس، فيما تجمد رصيد سمبدوريا عند 15 نقطة في المركز الخامس عشر، متقدماً بفارق الاهداف عن فينيتسيا.
افتتح مانولو غابياديني التسجيل للضيوف بعد مرور ربع ساعة قبل أن يرد الاسباني خوسيه ماريا كاليخون بهدف التعادل (23)، ثم منح الصربي دوجان فلاهوفيتش الذي تتهافت عليه ابرز الاندية الاوروبية التقدم لاصحاب الارض (32) رافعا رصيده الى 12 هدفاً وعزز صدارته لترتيب الهدافين.
واختتم ريكاردو سوتيل التسجيل لفيورنتينا في الدقيقة 45.
وكان فيورنتينا حقق مفاجأة بفوزه على ميلان 4-3 في المرحلة الثالثة عشرة، قبل أن يسقط في التالية أمام إمبولي 1-2.

وفي ساليرنو، استعاد يوفنتوس توزانه بفوزه على مضيفه ساليرنيتانا متذيل الترتيب 2-صفر، سجلهما الارجنتيني باولو ديبالا في (21) والبديل الإسباني ألفارو موراتا (70).

ورفع فريق “السيدة العجوز” رصيده إلى 24 نقطة في المركز السابع بفارق الأهداف عن فيورنتينا السادس.
قال المدافع المخضرم جورجيو كييليني في تصريح لقناة “دازون” للبث التدفقي “الآن أكثر من أي وقت مضى، نحن بحاجة إلى الشعور بالمسؤولية. لقد قدّم لنا يوفنتوس الكثير، هناك أوقات في الحياة يتعين عليك فيها ردّ الجميل”.
وهو الفوز الاوّل ليوفنتوس بعد خسارتين توالياً في مختلف المسابقات أمام تشلسي الانكليزي صفر-4 في مسابقة دوري ابطال أوروبا وأتالانتا صفر-1 في المرحلة السابقة للدوري.

ويعاني يوفنتوس هذا الموسم لايجاد توزانه في ظل رحيل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو وتسلم مدربه الجديد-القديم ماسيميليانو أليغري زمام الأمور الفنية، حيث تتأرجح نتائجه فبرغم ضمان تأهله إلى ثمن النهائي للمسابقة القارية الام، إلا ان نتائجه محلياً لا تعكس تطلعاته خصوصاً بعد خسارته أمام أندية متواضعة أمثال إمبولي وساسوولو وفيرونا.
وتواجه يوفنتوس وساليرنيتانا خمس مرات منذ عام 1948، فكانت الغلبة للنادي التوريني حيث فاز ثلاث مرات مقابل مرة لخصمه وتعادلا مرة.

ولم يفز ساليرنيتانا في الدوري سوى مرتين هذا الموسم أمام جنوى 1-صفر وفينيتسيا 2-1، وتعادل مرتين، مقابل 11 هزيمة.
افتتح ديبالا الذي ارتدى شارة القيادة وسجل هدفه الرابع في الدوري هذا الموسم، التسجيل في الدقيقة 21 بعد تسديدة قوية من داخل المنطقة في شباك الحارس السلوفيني فيد بيليتش.
واعتقد فريق “السيدة العجوز” أنه اضاف الثاني بعد 7 دقائق اثر ركلة حرة نفذها الكولومبي خوان كوادرادو من الزاوية اليسرى للمنطقة، تصدى لها بيليتش لتصطدم بالقائم الايمن ويبعدها المدافع السويدي ريكاردو غاليولو لكنها وجدت كييليني الذي اعادها إلى الشباك، لكن الحكم استعان بالـ “في آيه آر” ليؤكد حالة تسلل على مويز كين.
وردّ ساليرنيتانا بعرضية من الرواق الأيمن وخطأ في التقدير من لاعبه البديل أندريا سكيافوني الذي اصطدم بكوادرادو، تاركاً زميله لوكا رانييري بمفرده ليسدد كرة اصطدمت بأسفل القائم (58).

وعزز الاسباني موراتا بعد أربع دقائق من دخوله بديلاً لكين، تقدم فريقه بتسديدة مرت من بين قدمي الحارس (70)، مسجلاً هدفه الثالث في الـ “سيري أ” هذا الموسم.
وأهدر ديبالا ركة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني بعدما انزلق وهو يهم بتسديد الكرة.
وتعادل فيرونا مع ضيفه كالياري سلباً.
😡 (تحديث)
Source :AFP
ContentBody :روما, 30-11-2021 (أ ف ب) -سجل الكرواتي ماريو باساليتش ثلاثة أهداف وقاد فريقه أتالانتا للفوز على ضيفه فينيتسيا 4-صفر الثلاثاء، في افتتاح مباريات المرحلة 15 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وحقق باساليتش “هاتريك” في الدقائق 7 و12 و67، فيما أضاف الهولندي تون كوبماينرز الثالث في الدقيقة 57.
وعزز أتالانتا مركزه الرابع برصيد 31 نقطة، وضيق الخناق على إنتر حامل اللقب الثالث مع نفس عدد النقاط والذي يستقبل سبيتسيا الأربعاء، ومتأخراً بفارق نقطة عن الوصيف ميلان الذي يحلّ ضيفاً على جنوى في اليوم ذاته.
ويتصدر نابولي الذي يحل على ساسوولو الأربعاء الترتيب مع 35 نقطة.
رفع أتالانتا رصيده إلى تسع مباريات من دون هزيمة في جميع المسابقات، حقق خلالها 5 انتصارات مقابل 4 تعادلات، وذلك منذ خسارته أمام مانشستر يونايتد الانكليزي 2-3 في 20 تشرين الأوّل/أكتوبر في الجولة الثالثة من مسابقة دوري ابطال أوروبا.
كما فاز في مبارياته الأربع الاخيرة في الدوري، منها الفوز المهم على يوفنتوس 1-صفر في المرحلة السابقة، محققاً سلسلة من 8 مباريات لم يذق خلالها طعم الخسارة (6 انتصارات وتعادلان)، منذ سقوطه على أرضه أمام ميلان 2-3 في المرحلة السابعة.
سجل باساليتش هدفين في الدقائق الـ 12 الاولى من صافرة البداية، فافتتح التسجيل من تسديدة بقدمه اليمنى من وسط منطقة الجزاء استقرت في الزاوية لمرمى الحارس الارجنتيني سيرخيو روميرو بعد تمريرة من السلوفيني يوسيب إيليتش.
واضاف الثاني من تسديدة بقدمه اليسرى من وسط منطقة الجزاء إلى الزاوية اليمنى بعد تمريرة بينية من الكولومبي لويس موريل.
وجاء الثالث من تسديدة الهولندي كوبماينرز من خارج منطقة الجزاء إلى الزاوية اليمنى (57)، قبل أن يضيف باساليتش الهدف الرابع لفريقه والثالث الشخصي له في هذه الامسية بتسديدة من مسافة قريبة في وسط المرمى، بعد تمريرة من موريل هي الثانية له في هذه المباراة (67).
ورفع باساليتش الذي كان سجل قبل 10 ايام ثنائية من خماسية فريقه في مرمى سبيتسيا (5-2)، رصيده إلى 7 أهداف مع 5 تمريرات حاسمة في الـ “سيري أ” هذا الموسم.

وفي مباراة ثانية، فاز فيورنتينا على ضيفه سمبدوريا 3-1.
ورفع فيورنتينا رصيده إلى 24 نقطة في المركز السادس، فيما تجمد رصيد سمبدوريا عند 15 نقطة في المركز الخامس عشر، متقدماً بفارق الاهداف عن فينيتسيا.
افتتح مانولو غابياديني التسجيل للضيوف بعد مرور ربع ساعة قبل أن يرد الاسباني خوسيه ماريا كاليخون بهدف التعادل (23)، ثم منح الصربي دوجان فلاهوفيتش الذي تتهافت عليه ابرز الاندية الاوروبية التقدم لاصحاب الارض (32) رافعا رصيده الى 12 هدفاً وعزز صدارته لترتيب الهدافين.
واختتم ريكاردو سوتيل التسجيل لفيورنتينا في الدقيقة 45.
وكان فيورنتينا حقق مفاجأة بفوزه على ميلان 4-3 في المرحلة الثالثة عشرة، قبل أن يسقط في التالية أمام إمبولي 1-2.

وفي ساليرنو، استعاد يوفنتوس توزانه بفوزه على مضيفه ساليرنيتانا متذيل الترتيب 2-صفر، سجلهما الارجنتيني باولو ديبالا في (21) والبديل الإسباني ألفارو موراتا (70).
ورفع فريق “السيدة العجوز” رصيده إلى 24 نقطة في المركز السابع بفارق الأهداف عن فيورنتينا السادس.
قال المدافع المخضرم جورجيو كييليني في تصريح لقناة “دازون” للبث التدفقي “الآن أكثر من أي وقت مضى، نحن بحاجة إلى الشعور بالمسؤولية. لقد قدّم لنا يوفنتوس الكثير، هناك أوقات في الحياة يتعين عليك فيها ردّ الجميل”.
وهو الفوز الاوّل ليوفنتوس بعد خسارتين توالياً في مختلف المسابقات أمام تشلسي الانكليزي صفر-4 في مسابقة دوري ابطال أوروبا وأتالانتا صفر-1 في المرحلة السابقة للدوري.
ويعاني يوفنتوس هذا الموسم لايجاد توزانه في ظل رحيل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو وتسلم مدربه الجديد-القديم ماسيميليانو أليغري زمام الأمور الفنية، حيث تتأرجح نتائجه فبرغم ضمان تأهله إلى ثمن النهائي للمسابقة القارية الام، إلا ان نتائجه محلياً لا تعكس تطلعاته خصوصاً بعد خسارته أمام أندية متواضعة أمثال إمبولي وساسوولو وفيرونا.
وتواجه يوفنتوس وساليرنيتانا خمس مرات منذ عام 1948، فكانت الغلبة للنادي التوريني حيث فاز ثلاث مرات مقابل مرة لخصمه وتعادلا مرة.
ولم يفز ساليرنيتانا في الدوري سوى مرتين هذا الموسم أمام جنوى 1-صفر وفينيتسيا 2-1، وتعادل مرتين، مقابل 11 هزيمة.
افتتح ديبالا الذي ارتدى شارة القيادة وسجل هدفه الرابع في الدوري هذا الموسم، التسجيل في الدقيقة 21 بعد تسديدة قوية من داخل المنطقة في شباك الحارس السلوفيني فيد بيليتش.
واعتقد فريق “السيدة العجوز” أنه اضاف الثاني بعد 7 دقائق اثر ركلة حرة نفذها الكولومبي خوان كوادرادو من الزاوية اليسرى للمنطقة، تصدى لها بيليتش لتصطدم بالقائم الايمن ويبعدها المدافع السويدي ريكاردو غاليولو لكنها وجدت كييليني الذي اعادها إلى الشباك، لكن الحكم استعان بالـ “في آيه آر” ليؤكد حالة تسلل على مويز كين.
وردّ ساليرنيتانا بعرضية من الرواق الأيمن وخطأ في التقدير من لاعبه البديل أندريا سكيافوني الذي اصطدم بكوادرادو، تاركاً زميله لوكا رانييري بمفرده ليسدد كرة اصطدمت بأسفل القائم (58).
وعزز الاسباني موراتا بعد أربع دقائق من دخوله بديلاً لكين، تقدم فريقه بتسديدة مرت من بين قدمي الحارس (70)، مسجلاً هدفه الثالث في الـ “سيري أ” هذا الموسم.
وأهدر ديبالا ركة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني بعدما انزلق وهو يهم بتسديد الكرة.
وتعادل فيرونا مع ضيفه كالياري سلباً.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *