ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

فلسطين

الوزير عساف والأب فلتس يوقعان اتفاقية بث مراسم عيد الميلاد المجيد

بيت لحم- “القدس” دوت كوم- جورج زينه- وقع المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، الأربعاء، اتفاقية مع مستشار حراسة الأراضي المقدسة، ممثل الرهبان الفرنسيسكان في فلسطين الاب إبراهيم فلتس للبث الإذاعي والتلفزيوني لمراسيم القداس الاحتفالي لعيد الميلاد المجيد في كنيسة القديسة كاترينا الرعوية في بيت لحم.

وحضر حفل التوقيع، وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، ومحافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، ورئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان، وقادة وممثلي الأجهزة الأمنية وعدد من الحضور.

وقال عساف “عيد الميلاد مناسبة عزيزة على كافة أبناء شعبنا الفلسطيني، افتقدناها العام الماضي بسبب جائحة كورونا، التي نأمل ألا تتكرر، وهي مناسبة وصفها الرئيس بالوطنية وليست مناسبة دينية تخص فئة من شعبنا بل كل أبناء الشعب الفلسطيني”.

وأضاف “نفتخر بوجود بيت لحم في فلسطين، واطلاق السيد المسيح رسالة الميلاد رسالة المحبة والسلام من أزقة وحارات وشوارع بيت لحم، وكذلك المسجد الأقصى المبارك، مسرى النبي محمد، وكل ذلك يعطينا سببا للتمسك بهذه الأرض”.

وأشار عساف الى انه يتمنى ان تتم الأعياد بفرحة وان تعود البهجة الى نفوس شعبنا، “وحقيقة نحن حريصون أن نقدم هذه المناسبة الى العالم بأفضل صورة، وعليه نسعى الى تغطيتها على أحسن شكل، وهذا ما يحصل في كل عام، وتأتي تحت توجيهات الرئيس وبما يليق بمكانتها حيث ينظر العالم الى بيت لحم، مهد المسيح”.

وقال “نعد الجميع ان نكون بحجم المسؤولية وان تصل الرسالة الى العالم، وهدفنا الارتقاء الى مستوى الفعالية، وشرف كبير لنا ان هناك 500 فضائية في العالم تأخذ البث عن تلفزيون فلسطين”.

وأكد أن “تلفزيون فلسطين الوحيد في منطقة الشرق الأوسط الذي يقوم ببث صلاة الجمعة والأحد، لأننا شعب واحد لا يتجزأ”.

الوزيرة معايعة، فقالت “كنا نامل ان تعود السياحة بدرجة كبيرة هذا العام من خلال أفواج السياح والحجاج وبما يتزامن مع الاحتفالات الميلادية، لكن مستجد كورونا أدى الى إلغاء عدة حجوزات وهذا سيلقي بظلاله على أجواء بيت لحم”.

وأضافت “رغم ذلك نعمل جاهدين خلال الفترة المقبلة بأن تعود السياحة وعودة بيت لحم الى طبيعتها، ونبقى نتسلح بالأمل نحو الأفضل”.

بدوره، قال الاب فلتس “دأبت حراسة الأراضي المقدسة ومنذ نشأتها ووجودها في الأرض المقدسة قبل اكثر من 800 عام على حفظ ورعاية الأرض المقدسة، مقدسات وبشر، وذلك من خلال الاستثمار والبناء والاعمار والمحافظة على الهوية والوجود، وايصال صوت وصورة هذه الأرض وانسانها الى العالم على مر العصور، لإيمانها المطلق بأهمية الانسان والارض والأماكن المقدسة باعتبارها أماكن شهدت اقدس احداث الكون”.

وأشار إلى أنه منذ العام 1995 جرت العادة على توقيع الاتفاقية من أجل بث فعاليات الميلاد ونقله إلى كل العالم.

ووجه المحامي سلمان “رسالة لكل العالم والمجتمع المحلي مفادها أن بيت لحم مستعدة لاستقبال سياحها وضيوفها وكل أبناء شعبنا الفلسطيني للقدوم والمشاركة في إنجاح الاحتفالات.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *