Connect with us

فلسطين

عيساوي فريج: يجب العمل على ترميم وفتح مطار “عطروت” كمطار مشترك اسرائيلي فلسطيني مشترك


القدس- “القدس” دوت كوم- قبل مناقشة لجنة التخطيط والبناء اللوائية خطة بناء حي جديد بسعة 9000 وحدة سكنية على مدرج مطار “عطروت” في القدس، دعا وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج إلى وقف الخطة، وبدلاً منها ترميم المطار و فتحه من جديد كمطار مشترك فلسطيني-إسرائيلي.

يشار إلى أن اللجنة اللوائية ستصادق خلال الأيام القريبة القادمة على خطة البناء التي سيؤدي تنفيذها إلى هدم المطار ومدرجه الواقع على كيلومترين إثنين. وقد أنشئ مطار “عطروت” المعروف أيضًا بمطار القدس عام 1920 وكان يعمل تحت ادارة الانتداب البريطاني، الأردن وإسرائيل حتى إغلاقه عام 2000.

وقال الوزير فريج: “مع زيادة احتياجات الطيران الإسرائيلي، واقتراب مطار بن غوريون على عتبة طاقته الإستيعابية، ومع استمرار تأجيل القرار بشأن موقع المطار الإضافي لإسرائيل، علينا استخدام المورد الحالي من المطار القائم في “عطروت” وإعادة فتحه كمطار إسرائيلي-فلسطيني مشترك. “إعادة تأهيل المطار وافتتاحه من جديد يلبي احتياجات الطيران لمنطقة القدس وكذلك يلبي حاجة سكان السلطة الفلسطينية كبوابة دخول وخروج جوي”.

وأشار إلى ضرورة اتخاذ إجراءات للترويج لخطة كان قد صاغها فريق من الخبراء بقيادة نير داغان، الرئيس التنفيذي السابق لشركة أركياع، لترميم مطار “عطروت” وفتحه من جديد، بجوار المعبر الإسرائيلي. مع مراعاة الترتيبات الأمنية، والسماح لسكان السلطة الفلسطينية بالطيران مباشرة من القدس إلى وجهات مختلفة حول العالم، وعدم إجبارهم على المرور عبر الأردن، كما هو الحال اليوم (باستثناء قلة قليلة من حاملي تصاريح السفر عبر مطار بن غوريون).

وفي الختام، قال: إنه من غير المنطقي تدمير بنى استراتيجية من أجل وحدات سكنية، مطار عطروت، الذي بالإمكان تجهيزه خلال فترة قصيرة، سيكون بمثابة مطار إسرائيلي ثانٍ إضافة لمطار للفلسطينيين، وبإمكانه أن يخدم ما لا يقل عن 5 ملايين مسافر سنويًا. سيكون جيدًا للإقتصاد الإسرائيلي والفلسطيني على حدٍ سواء.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *