Connect with us

عربي ودولي

بيان القمة العالمية الرابعة للإعلام يدعو إلى مشاركة معلومات حقيقية وشاملة في المعركة ضد كوفيد-19

بكين- (شينخوا)- دعا المشاركون في البيان الختامي المشترك للقمة العالمية الرابعة للإعلام التي استضافتها وكالة أنباء ((شينخوا)) مؤخرا وسائل الإعلام العالمية إلى مشاركة معلومات حقيقية وموضوعية وشاملة في المعركة ضد الجائحة، ودعم سلطة ومصداقية وسائل الإعلام بشكل مشترك لضمان صحة ورفاهية البشرية، وفقا للبيان.

وفي إشارة إلى أن تأثير التغييرات العالمية التي تحدث مرة كل قرن والجائحة غير المسبوقة متشابكان، اتفق المشاركون على أن قطاع الإعلام في جميع أنحاء العالم يتعين أن يلتزم بالموضوعية والحقيقة، وأن يدعم العدالة، وأن يعزيز التبادلات بين الشعوب، وأن يعزز التفاهم المتبادل وأن يبني جسور التعلم المتبادل بين الحضارات. وفي مواجهة الجائحة، على وسائل الإعلام العالمية التركيز على التنمية الاقتصادية والاجتماعية لجميع البلدان وإفساح المجال كاملا لدورها الإيجابي في إعلام الجمهور.

حضر فعاليات القمة ممثلون من أكثر من 240 من منافذ الإعلام من جميع أنحاء العالم الحدث في بكين إما افتراضيا أو واقعيا.

تحت شعار “استراتيجية نمو الإعلام في ظل تأثير جائحة (كوفيد-19)، أجرى الحاضرون تبادلات متعمقة بشأن خمسة مواضيع، وهي “تطوير الإعلام: تكنولوجيا جديدة، رؤية أفضل”، “التسويق الإعلامي: شركاء جدد، أسواق جديدة”، “بروح العلم والتعاون: استجابة وسائل الإعلام في حالات طوارئ الصحة العامة”، “الإعلام: جسر بين الحضارات”، “دور الإعلام في التنمية العالمية”.

ودعا المشاركون صناعة الإعلام إلى التطور مع العصر واستخدام التقنيات الجديدة لدفع تحولها وتطورها، وفقا للبيان، مضيفا أن المنظمات الإعلامية يتعين أن تركز على استخدام تقنيات وأسواق الإعلام الجديدة لتوفير خدمات إخبارية وإعلامية تفاعلية وخدمية وتجريبية.

وذكر البيان أن هذه القمة عززت التفاهم والصداقة بين وسائل الإعلام وستحشد قوة كبيرة لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية وعالم أفضل.

والقمة الإعلامية العالمية هي منصة اتصالات وتنسيق متطورة لوسائل الإعلام العالمية. كما أعلنت القمة عن جوائز لمسابقة صور الرياضات الشتوية. وأضاف البيان أن المشاركين يتطلعون إلى التغطية الإعلامية لأولمبياد وبارالمبياد بكين الشتوية 2022.

وفي تعليق على أهمية انعقاد تلك القمة قال فادي قطار، الرئيس التنفيذي للتشغيل بمجموعة مسقط للإعلام ومدير عام جريدة “الشبيبة” العمانية: كانت قمة “شينخوا” الرابعة للإعلام مهمة ومفيدة وثرية ومثلت إضافة كبيرة لنا جميعا من المشاركين والحضور حيث سلطت الضوء على أحدث قضايا الإعلام الحديث و أبرزها دور الإعلام في التعاطي مع الجوائح العالمية.

وأكد على أن المتحدثين ركزا في أوراق عملهم التي طرحوها على قضايا جوهرية منتقاة و مختارة بعناية ومن ذلك أن هناك من تحدث عن دور الإعلام كجسر بين الحضارات ولعبه دورا في التقريب بين الشعوب و هذه قضية محورية مهمة بدليل أنه طرحها متحدث من مصر ، و في نفس الوقت طرحها متحدث من كيب تاون، كما أن هناك متحدثين كثر ركزوا على دور الإعلام في التعامل مع جائحة كوفيد- 19 وهذه من أهم القضايا محل الاهتمام المشترك على الساحة العالمية الآن، كما تطرق الحديث عن الدعم الصيني للقارة الافريقية.

وقال عقب مشاركته في القمة: ” إن قمة شينخوا للإعلام في نسختها الرابعة والتي عقدت مؤخرا تتخذ أهمية كبيرة وذلك لأسباب عندة منها أنها تنظمها مؤسسة إعلامية ووكالة أنباء دولية عالمية لها ثقلها العالمي وهي “شينخوا” ، وثانيا بسبب كم وعدد وتنوع المشاركات الإعلامية بها من رؤساء تحرير وصحفيين لهم ثقلهم الإعلامي والدولي، حيث شاهدنا اليوم مشاركات متنوعة من حول العالم من أسيا وأفريقيا وأوروبا ومن الشررق الأوسط وغيرها، وهذا أعطى للقمة زخما كبيرا، و بالإضافة إلى هذا وذاك فإن موعد انعقاد القمة أيضا شكل إضافة وأهمية أخرى وذلك من حيث عدد وأهمية القضايا التي تم الحديث عنها وأبرزها دور الإعلام في التعامل مع جائحة (كوفيد -19)، و دور الإعلام في التواصل بين الشعوب والتحول الإلكتروني، ودور الإعلام الجديد ومدى تنافسه مع الإعلام التقليدي

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *