Connect with us

فلسطين

في ذكرى قرار التقسيم ويوم التضامن.. فصائل المقاومة: العودة حتمية وقريبة

غزة- “القدس” دوت كوم- أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الإثنين، أن عودة اللاجئين إلى ديارهم حتمية وقريبة وأن من حق الشعب الراسخ مقاومة الاحتلال حتى استعادة الحقوق كاملة.

وشددت الفصائل في بيان لها بذكرى قرار التقسيم واليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني على أن وسم قوى المقاومة بـ “الإرهاب” لن يفلح في ثنيها عن مواصلة دربها حتى التحرير الشامل.

ودعت دول العالم الحر وأحرار العالم إلى دعم خيارات الشعب الفلسطيني وتفعيل سلاح المقاطعة في وجه الاحتلال الذي جلب الموت والخراب للمنطقة بأسرها واعتدى على كل شيء حي ولم يسلم منه أحد.

وأكدت أن “مسلسل التطبيع مع العدو لن يجلب الخير لأمتنا وشعوبها الحرة وأن التفريط بفلسطين والأقصى لن يزحزحنا قيد أنملة عن ثوابتنا الوطنية وسنبقى الصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات الخبيثة”، بحسب نص البيان.

كما أكدت أن “المرحلة الراهنة تستوجب العمل الجاد لإنجاز وحدة حقيقية على أساس التمسك بالثوابت الوطنية ونبذ خيارات الاستسلام والتحلل من قيود أوسلو والتنسيق الأمني كخيار استراتيجي لشعبنا في مواجهة العدو الصهيوني”، وفق ما جاء في البيان.

ودعت فصائل المقاومة جماهير الأمة جمعاء لضرورة التحرك الفعال لدعم الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وتعزيز أسباب صموده ورسوخه على أرضه، مثمنةً كل الأصوات والجهات التي تدعم وتنادي بحق شعبنا في أرضه ومقدساته رافضةً جرائم الاحتلال ضد أرضنا وشعبنا ومقدساتنا.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *