ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

عربي ودولي

عفو عام عن المتمرّدين والمعارضين في تشاد

نجامينا- (أ ف ب) -أصدر المجلس العسكري التشادي الاثنين “عفوًا عامًا” عن المتمرّدين والمعارضين المحكوم عليهم “بجرائم الرأي والتعبير” و”الإرهاب” و”المساس بوحدة الدولة”، بحسب تقرير عن اجتماع مجلس الوزراء أُرسل لوكالة فرانس برس.

ويشمل هذا الإجراء 296 شخصًا محكومًا عليه – معتقلين أو غير موقوفين – ويلبي أحد مطالب مجموعات المتمرّدين الكبرى لإجراء مفاوضات بدعوة من الرئيس محمد ديبي الذي تولّى السلطة بعد مقتل والده في نيسان/أبريل في معارك مع متمردين.

وورد في القانون الذي أقرّه مجلس الوزراء “بدا من الضروري محو الآثار الموروثة من الفترات المظلمة لبلدنا من خلال منح عفو عام لأولئك الذين اختاروا، لسبب أو لآخر، طريق المنفى و/أو العنف للتعبير عن خلافاتهم السياسية”.

ويشمل العفو العام “39 شخصًا محكومًا عليهم بتهم المساس بوحدة الدولة أو جرائم الرأي والتعبير”، بالإضافة إلى “257 عضوًا” من مجموعات مسلّحة ومعتقلين ومحكوم عليهم بعد هجوم شنته عناصر من المعارضة التشادية عام 2019 والذي كان يهدف إلى الإطاحة بالرئيس ادريس ديبي.

وحكم الماريشال ديبي تشاد بقبضة من حديد لمدة 30 عامًا قبل أن يُقتل في 19 نيسان/أبريل بينما كان يقود هجومًا ضد رتل من المتمردين في الشمال.

وأعلنت المجموعات المتمردة الأساسية التشادية أنها “جاهزة” للمشاركة في حوار وطني “وفق بعض الشروط” ومنها العفو العام.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *