ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

فلسطين

“كابنيت الكورونا” الإسرائيلي يصادق على سلسلة إجراءات للتصدي للمتحور الجديد

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – صادق المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر لشؤون الكورونا، بعد منتصف الليل، على سلسلة إجراءات بعد جلسة شهدت خلافات بين الوزراء حول تشديد القيود مجددًا في ظل انتشار المتحور الجديد “أوميكرون” في عدد من دول العالم، وتسجيل إصابات في إسرائيل.

وبحسب موقع واي نت العبري، فإنه تم الموافقة على حظر دخول الأجانب إلى إسرائيل من جميع الدول، إلا في حالات استثنائية، فيما سيطلب من الإسرائيليين العائدين من جميع الدول الدخول في عزلة منزلية، على أن يتم إخضاع الجميع لفحوصات مخبرية لعدة مرات خلال عزلهم الذي سيكون لثلاثة أيام للملقحين، وأسبوع لغير الملقحين.

وأشار إلى أنه سيُطلب من الإسرائيليين العائدين من البلدان التي تم تعريفها باللون الأحمر، العزل لمدة أسبوع واحد حتى لو تم تطعيمهم، وسيتم تحويلهم أولاً إلى فنادق مخصصة للعزل، حتى الحصول على نتيجة سلبية من الفحوصات المخبرية، وفي حال حصلوا على هذه النتيجة سيتم تحويلهم للعزل المنزلي على أن يخضعوا لفحص آخر في اليوم السابع.

وتقرر تفعيل دور جهاز الشاباك في مراقبة المصابين والمخالطين، كما تقرر تشديد “الإشارة الخضراء” في تطبيقها بالأماكن المغلقة بحيث لا يتجمع أكثر من 50 شخصًا بدلًا من 100 سابقًا.

وسيبدأ سريان القرارات بدءًا من ليلة الأحد – الاثنين.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية، أعلنت الليلة الماضية عن تصنيف 50 دولة افريقية بإشارة “حمراء”، بعد انتشار المتحور الجديد “أوميكرون”، مستثنيةً منها الدول العربية مثل مصر والمغرب والجزائر وتونس وغيرها.

وخلال جلسة النقاش الوزارية الإسرائيلية، طالب بعض الوزراء بإعادة استخدام جهاز الأمن العام “الشاباك”، لتحديد هوية المصابين والمخالطين، وسط مطالبات بإغلاق مطار اللد “بن غوريون” بشكل جزئي أو كلي.

وعبر وزير القضاء جدعون ساعر عن معارضته لموقف رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت، ووزير الصحة نيتسان هورويتز، بشأن تقييد حركة الطيران بشكل جزئي، وطالب بعدم تشديد القيود.

وقال بينيت في مستهل جلسة كابينت الكورونا، إنه في هذه المرحلة هناك شك كبير وحالة من عدم اليقين، وأن المطلوب التصرف بحذر حتى معرفة المزيد عن المتحور الجديد.

ولفت إلى مهمة حكومته إبقاء الاقتصاد نشطًا، والنظام التعليمي كما هو باعتبار ذلك أولوية قصوى، داعيًا الإسرائيليين إلى التطعيم حتى وإن كانت السلالة الجديدة تقاوم هذه اللقاحات إلا أنها ستمنع الإصابات الخطيرة.

وكانت الصحة الإسرائيلية أكدت مساء السبت، تسجيل إصابة لعامل أجنبي قادم من مالاوي بالمتحور الجديد، وأن هناك 7 آخرين مشتبه بإصابتهم بانتظار نتائج الفحوصات النهائية للتأكد من الإصابة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *