Connect with us

فلسطين

قائد “جلبوع” في شهادته حول “نفق الحرية”: مفوضة السجون بحثت عن كبش فداء

ترجمة خاصة بـ”القدس” دوت كوم- حاول فريدي بن شطريت قائد سجن جلبوع، الذي انتزع 6 أسرى فلسطينيين بداية أيلول الماضي حريتهم من داخله عبر نفق، الدفاع عن نفسه أمام اللجنة الحكومية الإسرائيلية التي استمعت لشهادته في القضة هذا الصباح.

واتهم شطريت في شهادته- كما ذكر موقع “واي نت” العبري- مفوضة مصلحة السجون كاتي بيري بأنها كانت تبحث عن “كبش فداء” في ظل الضغوط الشعبية التي كانت تمارس عليها للاستقالة من منصبها بعد نجاح الأسرى الستة بانتزاع حريتهم.

ولفت شطريت إلى أن بيري منذ اللحظة الأولى اتهمته بالمسؤولية عن الفشل في منع الأسرى من “الفرار”، وأنها طالبت وزير الأمن الداخلي عومير بارليف بإقصائه من منصبه كمدير للسجن حتى قبل التحقيق فيما جرى.

وقال أمام اللجنة “مفوضة مصلحة السجون كانت متسرعة ربما بسبب الضغط الشعبي عليها للاستقالة ولذلك كانت تبحث عن كبش فداء.. لقد مررت بأيام صعبة منذ اللحظة الأولى لفرار السجناء”.

ووصل قائد سجن جلبوع للإدلاء بشهادته أمام اللجنة الحكومية الإسرائيلية برفقة اثنين من المحامين، حيث قال له رئيس اللجنة القاضي المتقاعد مناحيم فنكلستين قبل بدء شهادته إنه موجود كشاهد فقط وأن استجوابه كأول شخص أمام اللجنة لأنه كان في تلك اللحظة قائدًا للسجن، وأنه سيتم استجواب كبار المسؤولين من مصلحة السجون سواء من كانوا أعلى منه رتبة أو أصغر.

ويعد شطريت أول شاهد مهم يواجه اللجنة الحكومية الإسرائيلية، حيث من المتوقع أن تصدر في نهاية عملها “توصيات باتخاذ قرارات مهمة تطال رؤوس كبار المسؤولين في مصلحة السجون وخاصة سجن جلبوع”.

وكانت بيري اعتبرت أن شطريت هو المسؤول عن الفشل الذريع في منع عملية “الفرار” وحاولت الإطاحة به.

وستمثل بيري في وقت لاحق أمام اللجنة وتخضع للاستجواب والإدلاء بشهادتها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *