Connect with us

عربي ودولي

استبعاد سيف الإسلام القذافي من قائمة المرشحين إلى الانتخابات الرئاسية الليبية

طرابلس- (أ ف ب) -أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا الأربعاء، استبعاد سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي عن قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية المقررة في 24 كانون الول/ديسمبر.

وأصدرت المفوضية، بحسب بيان صحافي نشرته عبر موقعها الرسمي على الانترنت، “قرارها القاضي باستبعاد 25 مترشحاً، لا تنطبق عليهم شروط الترشح للانتخابات الرئاسية، بحسب ما جاء في ردود النائب العام والمباحث الجنائية ومصلحة الجوازات والجنسية”.

وسيف الإسلام القذافي مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب “جرائم ضد الإنسانية”.

وقبل تقديم اوراق اعتماده في سبها (جنوب) في 14 الشهر الحالي، ظل ظهور ومكان وجود سيف الإسلام القذافي طيلة السنوات الماضية غامضين، وأحاط تحركاته بالسرية الى حد كبير، خوفاً على الأرجح من التعرّض له، لا سيما أنه كان من أبرز أركان نظام والده الذي انقلب عليه الليبيون.

وكانت المفوضية اعلنت الثلاثاء غداة غلق باب الترشيح وصول العدد النهائي للمترشحين للانتخابات الرئاسية إلى 98 مرشحاً بينهم امرأتان.

وكشفت المفوضية الأربعاء قائمتها الأولية للمترشحين للانتخابات الرئاسية، وتضمنت 73 مترشحاً.

وأوضح عماد السائح رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في مؤتمر بأنه عقب عملية التحقق من صحة بيانات المترشحين بإحالتها إلى جهات الاختصاص، “نشرت القائمة الأولية، لإتاحة الفرصة أمام ذوي المصلحة للطعن فيما ورد من أسماء، طبقاً للائحة الصادرة عن المجلس الأعلى للقضاء”.

وستُنشر القائمة النهائية للمترشحين بعد 12 يوماً، بعد انتهاء التدقيق والطعون والنظر فيها.

وتقدمت معظم الشخصيات البارزة للانتخابات الرئاسية التي سيختار الليبيون خلالها للمرة الأولى في تاريخ البلاد رئيسا عبر الاقتراع المباشر.

وعلى رأس المشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق البلاد، إلى جانب عبد الحميد الدبيبة رئيس الحكومة الموقتة وعقيلة صالح رئيس مجلس النواب.

وكان حوار سياسي بين الأفرقاء الليبيين، برعاية أممية في جنيف في شباط/فبراير الماضي، أفضى إلى تشكيل سلطة سياسية تنفيذية موحدة مهمتها التحضير للانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي حددت على التوالي في كانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *