Connect with us

فلسطين

ورشة قبيل الانتخابات المحلية تؤكد أهمية التزام الصحافيين بضوابط ومعايير العملية الانتخابية

رام الله- “القدس”دوت كوم- أكدت ورشة عمل بعنوان “الإعلام في الانتخابات: نزاهة، شفافية، مساءلة”، والتي نظمتها هيئة مكافحة الفساد بالتعاون مع وزارة الإعلام وبمشاركة لجنة الانتخابات المركزية، اليوم الإثنين، على أهمية التزام الصحافيين وسائل الإعلام بضوابط ومعايير العملية الانتخابية.

ورشة العمل هذه التي عقدت بمقر وزارة الإعلام في مدينة رام الله اليوم الإثنين، جاءت قبل فترة وجيزة من الانتخابات المحلية المزمع عقدها الشهر المقبل، وشارك فيها عدد من الصحفيين من وكالات الأخبار المحلية والعربية.

وقال رئيس قسم البحوث والدراسات القانونية في هيئة مكافحة الفساد، أحمد الأطرش في حديث لـ”القدس”دوت كوم، على هامش الورشة، “تم إعطاء المتدربين اليوم، وإشراكهم بجميع المبادئ التي تقوم عليها العملية الانتخابية وتعريفهم على الأنظمة الجديدة، وتم التطرق لبعض القوانين المتعلقة بالعملية الانتخابية؛ خاصة النزاهة والشفافية، وكذلك عمل الصحافيين كمراقبين بما يتعلق بحقوقهم وواجباتهم”.

ودعا الأطرش، الصحافيين وجميع المجتمع إلى الالتزام بجميع المعايير التي تضمن الحيادية والشفافية المنصوص عليها بمدونة السلوك الخاصة بالإعلاميين، وبوثيقة الشرف التي سيوقع عليها أي صحافي سيشارك في العملية الانتخابية.

وخلال الورشة، أوضح الأطرش تعريف مصطلحات النزاهة والشفافية، وأشار إلى متطلبات الانتخابات النزيهة وأبرزها ضمان الحريات، وقدم شرحاً حول دور هيئة مكافحة الفساد في الانتخابات. أما رئيس قسم الدعم القانوني في هيئة مكافحة الفساد لؤي سمارة، فقد قدم شرحاً حول نظامي الهدايا وتضارب المصالح.

بدوره، قال مدير الإعلام في لجنة الانتخابات المركزية فريد طعم الله لـ”القدس”دوت كوم، “إن لجنة الانتخابات تعطي أهمية للصحافيين كونهم شركاء أساسيون بالعملية التوعية للجمهور والناخبين بشكل عام”.

وشدد طعم الله على ضرورة التزام الصحافيين بالمعايير الدولية والأخلاقية للتغطية الصحفية، والتي هي مذكورة بقانون الانتخابات الفلسطيني الذي وضع بعض الضوابط والقيود والمعايير للتغطية، وكذلك الحريات أثناء العملية الانتخابية. وخلال المرشة تناول طعم الله تجربة اللجنة في الانتخابات السابقة.

من جانبه، قال مدير دائرة الإعلام والبروتوكول والترجمة في هيئة مكافحة الفساد منتصر حمدان خلال الورشة، “إن أهمية الورشة تأتي قبل أيام معدودة من انطلاق الحملة الإعلامية الخاصة بانتخابات الهيئات المحلية”.

وأشار حمدان إلى أن هذه الورشة تهدف إلى تعزيز قيم النزاهة والشفافية لدى الصحفيين أثناء تغطيتهم للانتخابات المختلفة، مؤكداً ضرورة الابتعاد عن التحيز لطرف على حساب الاخر.

وشدد حمدان على أن البعد عن المهنية قد يعرض الصحفيين للخطر، و”لهذا نظمت الهيئة هذه الورشة لمناقشة إجراءات العمل الصحيحة الخاصة بتغطية الانتخابات”.

ونوه حمدان إلى أن هذه الورشة سوف يلحقها ورشات عمل مشابهة في كل محافظتي الخليل ونابلس، شاكراً وزارة الإعلام على تعاونها، مبيناً أن هذه الورشات سوف تساهم في الوصول إلى تصور مستقبلي حول كيفية تغطية المراحل المقبلة من الانتخابات، فيما استعرض حمدان مدونة السلوك المهني للإعلاميين.

بدورها، أكدت مسؤولة العلاقات العامة والإعلام في وزارة الإعلام نداء يونس خلال الورشة، على أهمية هذه الورش التي تناقش موضوع مهم في هذه الفترة، خاصة وأن الصحفيين لا يشكلون جزءاً منفصلاً عن الانتخابات، حيث يشاركون أحياناً في صناعة الحدث وليس فقط تغطيته.

وأوضحت يونس أن هذه الورشات تهدف إلى الاستماع إلى تجارب الصحفيين في تغطية الانتخابات السابقة، ومناقشة المشاكل التي تعرضوا لها، وتعريفهم ببعض الأنظمة المهمة مثل نظام الهدايا، ومدونة السلوك الخاصة بالصحفيين، إضافة إلى إمكانية استفادتهم من تجارب دول الجوار في هذا المجال.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *