Connect with us

منوعات

قريبا في إيران … تربية الحيوانات الأليفة جريمة يعاقب عليها القانون

طهران – (د ب أ)- تفرض إيران قريبا حظرا على تربية الحيوانات الأليفة والخروج بالكلاب للتنزه، وتفرض عقوبة على من يفعل ذلك.


وبحسب تقارير إعلامية، أعد المتشددون في البرلمان الإيراني مشروع قانون جديدا اليوم الأربعاء. وبموجب مشروع القانون، يعاقب من يخرج بكلب للتمشية بغرامة كبيرة، كما تتم مصادرة المركبات التي تنقل الكلاب لمدة ثلاثة أشهر.


وبالإضافة إلى ذلك، لن يسمح لأصحاب المنازل قريبا بتأجير شققهم لأشخاص يربون الكلاب والقطط.
يشار إلى أن تربية الكلب في المنزل أمر غير مرحب به في الإسلام، لكن الأئمة  في إيران يتشددون في التعامل مع جميع الحيوانات الأليفة. كما يعتقدون أن تمشية الكلاب تسبب الذعر بين السكان.


وحاولت الشرطة عدة مرات حظر الكلاب تماما، لكنها لم تنجح في النهاية. أما الآن فمن المنتظر أن يصبح الحظر قانونا.
ومع ذلك، يعتقد المراقبون أنه حتى القانون الجديد في هذا الصدد سيتم تجاهله من جانب أصحاب الكلاب والقطط تماما مثل الحظر السابق.
في السنوات الأخيرة، ازداد الاتجاه نحو اقتناء الحيوانات الأليفة بشكل كبير في إيران، مع تزايد عدد الإيرانيين الشباب الذين يربون الكلاب والقطط كحيوانات أليفة، خاصة لأطفالهم.
وبناء على ذلك، زاد عدد العيادات البيطرية ومتاجر مستلزمات الحيوانات الأليفة منذ عدة سنوات، خاصة في العاصمة طهران والمدن الكبرى الأخرى.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *