Connect with us

عربي ودولي

خلال قمة افتراضية .. شي يحذّر من استقلال تايوان وبايدن اعرب عن قلقه حيال حقوق الانسان

بكين- واشنطن- (أ ف ب) -حذّر الرئيس الصيني شي جينبيغ نظيره الأميركي جو بايدن خلال قمة افتراضية من أن السعي لتحقيق استقلال تايوان هو “لعب بالنار”، بحسب ما نقلت وسائل إعلامية رسمية الثلاثاء.
وقال شي، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” الرسمية، إن “السلطات التايوانية حاولت مرات عدة الاعتماد على الولايات المتحدة لتحقيق الاستقلال والبعض في الولايات المتحدة يحاول استخدام تايوان للسيطرة على الصين”.
وأضاف أن “هذا الاتجاه خطير جدًا وهو كاللعب بالنار، ومن يلعب بالنار سيحترق”.
وتعتبر بكين أن تايوان البالغ عدد سكّانها نحو 23 مليون نسمة، جزء لا يتجزّأ من الأراضي الصينية، وتعهدت إعادة ضم الجزيرة يوما ما، بالقوة إذا لزم الأمر.
في السنوات الأخيرة، شكل مصير تايوان مصدر توتر بين بكين وواشنطن.
وأكد شي أن “إذا تجاوز الانفصاليون في تايوان (…) الخطّ الأحمر سينبغي علينا اتخاذ تدابير حاسمة”.

ووفق بيان صادر عن البيت الأبيض عبّر بايدن عن “مخاوفه حيال ممارسات (الصين) في شينجيانغ والتيبت وهونغ كونغ وحقوق الإنسان بشكل عام”.
وأشار إلى أن الولايات المتحدة تبقى وفيّة لسياسة “الصين الواحدة” مؤكدًا أنه “يعارض بشدة” كل محاولة “أحادية لتغيير الوضع الراهن أو الإخلال بالسلام والاستقرار في مضيق تايوان”، وفق ما جاء في النصّ الذي نُشر بعد الاجتماع الذي استغرق ساعات.
وفي مستهلّ قمّتهما الرامية إلى تخفيف التوتّر الشديد بين الولايات المتحدة والصين حول تايوان ومواضيع أخرى حسّاسة مثل التبادلات التجارية وحقوق الإنسان، قال بايدن إنّ “التنافس بين البلدين لا ينبغي أن يتحوّل إلى نزاع، سواء كان مقصوداً أم لا”.
من جهته قال شي إنّه “ينبغي على الصين والولايات المتحدة تحسين التواصل والتعاون في ما بينهما”، معرباً عن سروره لرؤية “صديقه القديم” للمرة الأولى عبر الشاشة

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *