ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

رياضة

الرجوب: اجتماع الجمعية العمومية استحقاق دستوري للحركة الأولمبية والرياضة الوطنية


القدس – أكد الفريق جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية على أهمية انعقاد اجتماع الجمعية العمومية الحادية عشرة، بعد أن تأجل سابقاً بسبب ظروف جائحة كورونا، والذي يعد استحقاقاً دستورياً للحركة الرياضية الوطنية الفلسطينية الجامعة للكل الفلسطيني برؤية وحدوية وحيادية بعيداً عن التجاذبات والاجندات السياسية والجغرافية.


جاء ذلك خلال الاجتماع الأخير للمكتب التنفيذي للجنة الأولمبية، الذي عقد مساء السبت، في فندق “الميلينيوم” بمدينة رام الله، برئاسة الفريق جبريل الرجوب، وحضور الأعضاء من الوطن والشتات، بالإضافة إلى الوزير عصام القدومي، أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس لجنة الحوكمة والانتخابات، وعبد المجيد حجة، أمين عام اللجنة الأولمبية، ود. محمد الاحمد رئيس الهيئة الوطنية للتحكيم الرياضي.


وأشار إلى أن اجتماع الجمعية العمومية سيشهد حدث افتتاح المقر الدائم للجنة الأولمبية في بلدة الرام، شمال القدس، كمقر مركزي، آملاً بأن تتوج هذه الخطوة بافتتاح مقر مشابه في المحافظات الجنوبية، مؤكداً على حيادية الحركة الرياضية بعيداً عن التجاذبات السياسية والانقسام.


ولفت الفريق الرجوب إلى أن الرياضة الفلسطينية تحظى باهتمام ودعم سيادة الرئيس محمود عباس، لما تشكله من نموذج شبابي مشرق، مشيراً إلى أن المكتب التنفيذي الجديد لا بد من أن يكون على مستوى التحدي لمتابعة مسيرة مأسسة الرياضة بضوابط موضوعية لضبط إيقاع عمل كافة الاتحادات بروح وطنية وخالية من كافة الفيروسات التي تشل حركة التطور والانتشار أو المس بقيمها السامية ووحدتها المقدسة، وذلك وفق مسار يتسق مع الميثاق الأولمبي والمصلحة الوطنية الجامعة، والتزام معايير الشفافية والحوكمة والمأسسة وتوحيد المفهوم وتشكيل الوعي بما في ذلك الاهتمام بالرياضة النسوية، شاكراً أعضاء المكتب التنفيذي المنتهية ولايته على مساهمتهم الجدية خلال الدورة الأولمبية السابقة.


ودعا الفريق الرجوب إلى الاستفادة من برامج التضامن الأولمبي في تنفيذ مختلف البرامج والأنشطة التي من شأنها أن تساهم في تطوير أداء الكوادر العاملة والرياضيين عبر خط انتاج وطني وصولاً لتحقيق الإنجازات دولياً.
من جهته، قال د. أسعد المجدلاوي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية، أن المرحلة الماضية فيها من الإنجازات ما يستحق البناء عليها، وثمن الدور المحوري للفريق الرجوب في حماية المنظومة الرياضة والنهوض بها بشكل يفخر به الجميع، مؤكداً على أنه لابد من البناء على ما أنجر لمزيد من النهوض بالحركة الرياضية ومساندة جهود الفريق الرجوب لمزيد من التطور.


بدوره، قال الوزير عصام القدومي، أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة، إن المجلس يسعى بقوة لمأسسة الاندية، ولمس خلال الفترة المنصرمة حرصاً من الأندية على تصويب الأوضاع القانونية لها في الجوانب الإدارية والمالية وإجراءات استكمال الترخيص، معرباً عن أمله بمواصلة إجراءات التصويب لكافة الأندية المنتسبة للاتحادات الرياضية.


واستعرض عبد المجيد حجة، أمين عام اللجنة الأولمبية، جدول أعمال اجتماع الجمعية العمومية الذي سيبدأ بافتتاح مقر اللجنة الأولمبية الجديد يوم غدٍ الاحد عند الساعة الواحدة ظهراً، ومن ثم سيتبعه انطلاق اعمال الجمعية العمومية الحادية عشرة وفق جدول الاعمال المقرر، وعرض لسيادة الفريق والمكتب التنفيذي مجموعة اللوائح والانظمة التي أنجزت في سياق تنفيذ رؤية رئيس اللجنة الاولمبية لترسيخ المأسسة ومعايير الحوكمة للجنة الاولمبية والمنظومة الوطنية الرياضية، وبالتالي صادق الفريق جبريل الرجوب على الخطة الاستراتيجية للجنة الاولمبية(2021-2024)، ودليل النظام المالي والاجراءات المحاسبية، ودليل إجراءات المشتريات، ونظام الموارد البشرية للجنة الاولمبية، وتقرر اعتماد اللوائح التي تُعد مطلبا ومعيارا قاريا ودوليا وستعرض للجمعية العمومية للمصادقة النهائية ممثلة بالنظام الاساسي المعدل للهيئة الوطنية للتحكيم الرياضي، وقانون منع التلاعب بالمنافسات الرياضية، ولائحة الاخلاق والامتثال الاولمبية

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *