Connect with us

منوعات

الأميرة اليابانية ماكو تغادر وطنها بعد زواجها من عامة الشعب

طوكيو – (د ب أ)- غادرت الأميرة السابقة ماكو كومورو وزوجها كي كومورو اليابان اليوم الأحد لبدء حياة جديدة في الولايات المتحدة، بعد أقل من شهر من عقد قرانهما.


ووفقا لوكالة “كيودو” اليابانية للأنباء، غادر الزوجان – وكلاهما في عمر 30 عاما – من مطار هانيدا في طوكيو إلى نيويورك حيث يعمل كي في شركة محاماة.


وتأتي مغادرتهما بعد تسوية واضحة لنزاع أثار الجدل وقت الزواج حول والدة كي وخطيبها السابق، حيث ورد أن الخطيب السابق وافق على تلقي “أموال للتسوية” في اجتماع مع كي كومورو مساء الجمعة.


واحتشد نحو 100 صحفي في المطار لتسجيل لحظة مغادرة الزوجين، اللذين بدا وجهيهما صارمين أثناء سيرهما في ردهة المغادرة. لكن العروسين ابتسما لبعضهما البعض عندما وصلا بالقرب من بوابة الصعود إلى الطائرة.


وفي خطوة غير مسبوقة لزواج إمبراطوري، تخطت ابنة شقيقة الإمبراطور ناروهيتو الطقوس التقليدية المعتادة ورفضت الحصول على مبلغ قدره نحو 150 مليون ين (3ر1 مليون دولار) من أموال دافعي الضرائب، وسط قلق شعبي إزاء النزاع الخاص بوالدة كي .
ووفقا لقانون العائلة الإمبراطورية لعام 1947، الذي يقصر وراثة العرش الإمبراطوري على الذكور من السلالة الإمبراطورية فقط، يجب على أي من أفراد العائلة الامبراطورية من الإناث التخلي عن وضعهن الإمبراطوري عندما يتزوجن من عامة الشعب.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *