Connect with us

عربي ودولي

لابيد امتنع عن مقابلة نائب فرنسي ومنعه من الدخول إلى مقر الخارجية الإسرائيلية

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – ذكرت صحيفة معاريف العبرية، اليوم الثلاثاء، أن وزير الخارجية الإسرائيلية يائير لابيد، منع النائب الفرنسي من أصول يهودية مئير حبيب من دخول مقر الوزارة ضمن وفد فرنسي من الجالية اليهودية وصل إلى تل أبيب الأسبوع الماضي.

وبحسب الصحيفة، فإن لابيد قرر مقاطعة النائب الفرنسي المعروف عن قربه من رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو وشارك في نشاط حملته الانتخابية سابقًا.

ووصل الوفد اليهودي الفرنسي خلال الأيام الأخيرة، وطلب لقاء لابيد ومسؤولين آخرين في الحكومة الإسرائيلية، وقبل وصوله تحدث مسؤول في الخارجية مع أحد المسؤولين عن الوفد وطلب منهم نقل رسالة لابيد أنه سيكون سعيدًا بلقاء الوفد لكنه لا يمكن له استقبال حبيب، وفي حال وصل لمقر الوزارة لن يسمح له بدخوله.

ووفقًا لمصادر في الخارجية الإسرائيلية، فإن خلفية قرار لابيد جاءت بسبب حدث وقع قبل بضعة أشهر عقب أداء الحكومة الجديدة في تل أبيب اليمين الدستوري، حين زار وفد برلماني فرنسي تل أبيب والتقى برئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووجه النواب الفرنسيين أسئلة حول إيران والفلسطينيين وأزمة كورونا، وحين جاء دور حبيب بدأ يسأل عن السياسة الداخلية في إسرائيل، وهاجم حينها بينيت بحدة واتهمه بأنه خان الوعود التي قطعها لناخبيه.

ووصف مصدر حضر الاجتماع حينها بأن حبيب تحدث بوقاحة مع بينيت وأن بعض النواب الفرنسيين علقوا عليه بهذا الوصف بعد خروجهم من مقر الحكومة الإسرائيلية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *