Connect with us

عربي ودولي

مدارس العراق تعاود فتح أبوابها بعد إغلاق لعامين جراء كورونا

بغداد – (د ب أ)- توجه أكثر من 11 مليون طالب وطالبة بمختلف المراحل الدراسية في العراق اليوم الاثنين إلى مدارسهم للانتظام بالعام الدراسي الجديد 2021 – 2022 بعد توقف شبه تام جراء تفشي فيروس كورونا. 


وفتحت المدارس العراقية اليوم أبوابها باحتفاليات كرنفالية ابتهاجا وقرعت الأجراس إيذانا ببدء عام دراسي جديد قررت وزارة التربية خلاله تقليص عدد المناهج الدراسية وأيضا تقليص أوقات الدوام الحضوري إلى أربعة أيام ويومين يكون الدوام إلكترونيا مع الغاء عطلة يوم السبت المعمول بها في العراق منذ سنوات.


وسبق انطلاق العام الدراسي القيام بحملة واسعة بالتعاون مع فرق من وزارة الصحة والبيئة للوقاية والتنظيف وتطهير المدارس للوقاية من فيروس كورونا. 


وقال حيدر فاروق المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية لصحيفة “الصباح” الحكومية الصادرة اليوم إن 11 مليونا و65 ألف طالب وطالبة توجهوا إلى المدارس ومعاهد الفنون الجميلة والتعليم المهني لبدء العام الدراسي الجديد في عموم البلاد عدا إقليم كردستان وسط استعدادات استباقية واسعة للحد من انتشار فيروس كورونا. 


وعلى جانب آخر أطلق التلفزيون التربوي العراقي فعالياته بالتزامن مع انطلاق العام الدراسي الجدية لتقديم خدمات تدريس المناهج الدراسية المقررة للعام الدراسي الجديد. 


وقال أحمد المالكي مدير التلفزيون التربوي العراقي للصحيفة إنه تم إطلاق حملة تتضمن برامج تلفزيونية مخصصة لكل مرحلة دراسية ابتداءً من مرحلة الأول الإبتدائي وحتى مرحلة السادس الإعدادي وتسجيل المواد العلمية الخاصة بكل مرحلة ليتم بثها عبر المحطة التلفزيونية التربوية الفضائية لتكون مكملة لسلسلة التعليم الحضوري بالمدارس.
وقالت الدكتورة ربى فلاح حسن عضو الفريق الإعلامي لوزارة الصحة العراقية للصحيفة “أن الوزارة شددت على تطبيق إجراءاتها الدقيقة الوقائية ولبس الكمامات والتباعد الخاص بجائحة كورونا في جميع المدارس والجامعات مع فرض إبراز بطاقة اللقاح للطلبة الذين تزيد أعمارهم على 18 عاما  والتدريسيين أو فحص مسحة /بي سي ار/ أسبوعيا أثناء الدوام فضلا عن تشكيل لجان مشتركة ونشر فرق لمتابعة الإجراءات الوقائية والتعقيم والتعفير المستمر والدعوة لتلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا. 

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *