Connect with us

منوعات

مقتل صحافي بالرصاص في منزله في الفيليبين

مانيلا – (أ ف ب) -قتل صحافي فيليبيني بالرصاص في منزله، كما أعلنت الأحد شرطة الأرخبيل الذي يعتبر أحد أخطر الأماكن في العالم بالنسبة إلى الصحافيين حيث يفلت معظم القتلة من العقاب.


وأُردي أورلاندو دينوي وهو مراسل أحد المواقع الإخبارية الفيليبينية ومقدم على إذاعة “إنيرجي إف إم”، بست رصاصات على يد مسلح اقتحم شقته في بانسالان في جزيرة مينداناو، كما أوضح رئيس الشرطة المحلية بيتر غلين إيبونغ.


وتوفي الصحافي على الفور، كما أوضح إيبونغ مضيفا أنه فتح تحقيق لتحديد دوافع القتل.


وقال إيبونغ لوكالة فرانس برس “احدى الزوايا التي نأخذها في الاعتبار هي عمله كصحافي… لكن لا احد يستطيع اعطاءنا اي دليل ملموس حتى الان”.


ودينوي هو الصحافي الحادي والعشرون الذي يُقتل منذ وصول الرئيس رودريغو دوتيرتي إلى السلطة في 2016 كما أفاد الاتحاد الوطني للصحافيين في الفيليبين.


وأمر رئيس الشرطة الوطنية الجنرال غييرمو إليازار بإجراء تحقيق كامل وتعهد حماية وسائل الإعلام من الهجمات.
وفي تقرير صدر خلال الشهر الجاري، صنفت لجنة حماية الصحافيين التي تتخذ في نيويورك مقرا لها، الفيليبين في المرتبة السابعة على المؤشر العالمي للإفلات من العقاب الذي تم إنشاؤه في العام 2008، مع 13 جريمة قتل طالت صحافيين وما زالت غير محلولة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *