Connect with us

رياضة

اللجنة الأولمبية تختتم فعالية يوم أكتوبر الوردي..الفريق الرجوب: الفعالية رسالة وطنية..من الأسرة الرياضية للتوعية بالمرض


القدس – نظمت اللجنة الأولمبية، السبت، فعالية يوم أكتوبر الوردي للتوعية بمرض سرطان الثدي، بالتعاون مع مركز دنيا لأورام النساء، في سرية رام الله الأولى، بحضور الفريق جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية، وعطوفة محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ود. مي الكيلة وزيرة الصحة، وموسى حديد، رئيس بلدية مدينة رام الله.
وشارك في الفعالية ممثلين عن الاتحادات الرياضية والنوعية المنضوية تحت مظلة اللجنة الأولمبية، والمتعافيات من المرض وحضور عام من فئة السيدات اللواتي شاركن في أنشطة الفعالية الرياضية والترفيهية والتي تخللها حديث عن التجارب الملهمة والإرادة الصلبة في التغلب على المرض للمتعافيات.


وأكد الفريق الرجوب أن الفعالية هي رسالة وطنية من الأسرة الرياضية الفلسطينية ومنظومة اللجنة الأولمبية للمجتمع الفلسطيني بأهمية التوعية بهذا المرض، ودعم إرادة المرضى للتغلب عليه.
ولفت إلى أن الرياضة الفلسطينية تأخذ على عاتقها الانخراط في قضايا المجتمع وهمومه، ونشر الثقافة الرياضية والقيم الأولمبية من أجل تشكيل وعي الناس حول قيمة الرياضة ودورها في تنمية الانسان.
وأشار إلى أن منظومة الرياضة الفلسطينية تعد أحد أدوات الرسالة الوطنية التي تعكس مرآة الشعب الفلسطيني بمختلف أطيافه وكافة أماكن تواجده في شقي الوطن والقدس والشتات، وتعبر دائماً عن تكاتفه وصموده أمام العالم بصورة تظهر إرادته على الحياة والازدهار والتقدم رغم كافة التحديات والمعيقات.


وأعربت عطوفة المحافظ عن سعادتها بهذه المبادرة التوعوية بمرض سرطان الثدي، وتقدم الدعم والمؤازرة لمن يقاومن هذا المرض قائلة “نحن نستمد الأمل منكن”، موجهة التحية للحركة الأسيرة الفلسطينية، معتبرةً أن الاحتلال هو السرطان على هذه الأرض.
وقالت د. الكيلة، إن هذا شهر التوعية بسرطان الثدي، وانطلاقاً من شعار (فحصك الان امان وامطئنان)، ندعو السيدات للفحص المبكر، لما له من دور كبير في الوقاية من المرض وعلاجه في وقت مبكر.


وأضافت الكيلة “نشجع جميع الفعاليات التي تدعونا للتوعية الصحية، التوعية والتثقيف الصحي بلعبان دوراً هاماً في نشر الوعي الصحي والمعلومة الصحية الصحيحة، وبالتالي يعود على المواطنين بالوقاية والصحة الآفضل”.
وشكرت الوزيرة الفريق جبريل الرجوب على الدور الكبير الذي يوليه في مجال التشجيع على صحة أهلنا من خلال النشاطات الكثيرة التي تنظمها اللجنة الأولمبية، حيث تلعب الرياضة دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة المواطنين ونشاطهم وحيويتهم.
وجرى خلال الفعالية إقامة منافسة ألعاب شعبية تحت إشراف اتحاد الرياضة للجميع الذي حضره غسان قطيط رئيس الاتحاد، ومنسق الأنشطة طارق شلالفة، كما قدمت فرقة الاستقلال عروض رقص تراثية على أنغام مختلف الأغاني الوطنية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *