Connect with us

اقتصاد

قادة مجموعة العشرين يوافقون على إصلاح نظام الضرائب الدولي

روما- (أ ف ب)- أعلنت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين السبت أن قادة مجموعة العشرين صادقوا رسميا على الاتفاق الدولي الذي ينص على فرض ضريبة على الشركات المتعددة الجنسية بنسبة 15 في المئة كحد أدنى، معتبرة أنه خطوة “تاريخية”.

وقالت يلين “اليوم، صادق كل رؤساء دول مجموعة العشرين على اتفاق تاريخي بشأن قواعد ضريبية دولية جديدة بما فيها ضريبة عالمية دنيا”.

ووقع نحو 136 بلدا يمثل أكثر من 90 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي اتفاقا بوساطة منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي لفرض ضرائب أكثر إنصافا على الشركات المتعددة الجنسية وفرض ضريبة دنيا على الشركات العالمية تبلغ نسبتها 15 في المئة.

ومن المقرر أن تدخل “الثورة المصغرة” التي طرحت في العام 2017 للمرة الأولى وحصلت على دعم الرئيس الأميركي جو بايدن، حيز التنفيذ عام 2023، لكن الموعد النهائي قد يتأخر ويعزى ذلك جزئيا إلى مقاومة نواب أميركيين هذا الإصلاح.

وقد واجهت الركيزة الأولى لهذا الإصلاح التي تتمثل في فرض ضريبة على أرباح الشركات بحيث يتم جنيها لا حيث تقع مقرات الشركات فقط، معارضة شرسة في الكونغرس الأميركي.

وعمالقة التكنولوجيا مثل غوغل وآبل وفيسبوك وأمازون، التي تنشط في بلدان منخفضة الضرائب لتقليل الفواتير الضريبية، هي من بين الشركات المستهدفة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *