Connect with us

عربي ودولي

محكمة عسكرية في بورما تحكم ب 20 عاما على مساعد لسو تشي بتهمة الخيانة

رانغون-(أ ف ب) -حكم القضاء التابع للمجموعة العسكرية الحاكمة في بورما على أحد أقرب مساعدي الزعيمة المدنية المعزولة أونغ سان سو تشي الجمعة بالسجن 20 عاما بتهمة الخيانة، حسبما أكد محاميه.
تشهد بورما اضطرابات منذ انقلاب الأول من شباط/فبراير العسكري إذ خرجت احتجاجات واسعة ضد المجموعة العسكرية الحاكمة وقتل أكثر من 1100 شخص على أيدي قوات الأمن، وفق مجموعة رصد محلية.
وقال المحامي مين ثوين لوكالة فرانس برس “حُكم على وو هين هتين بالسجن 20 عاما بموجب البند 124-أ في محكمة خاصة”، مضيفا أنه سيقدم استئنافا ضد الحكم.
والبرلماني السابق هو أول عضو رفيع في “الرابطة الوطنية للديموقراطية” حزب سو تشي، الذي تصدر محكمة تابعة للمجموعة العسكرية حكما عليه عقب مقاضاته.
أمضى هذا السجين السياسي البالغ 80 عاما فترات مطولة في الاعتقال على خلفية دعواته المناهضة للحكم العسكري.
ويعد اليد اليمنى لسو تشي، وكثيرا ما سعت وسائل إعلام دولية ومحلية للتواصل معه لمعرفة مواقف الحاكمة الفعلية لبورما.
قبل اعتقاله لثلاثة أيام بعد الانقلاب، قال لوسائل إعلام محلية إن الانقلاب العسكري “لم يكن حكيما”، وبأن قادته “أخذوا (البلد) في الاتجاه الخاطئ”.
تواجه سو تشي تهما يمكن أن يُحكم عليها بموجبها بالسجن لعقود، من استيراد أجهزة اتصال بطريقة غير شرعية إلى انتهاك قواعد الحد من فيروس كورونا.
مثلت للمرة الأولى أمام محكمة عسكرية الثلاثاء، بعد أربعة أشهر على بدء محاكمتها، حسبما قال مصدر مطلع على الملف لوكالة فرانس برس.
مُنعت وسائل الإعلام من حضور محاكمة سو تشي في محكمة خاصة في نايبيداو، وحظر الجنرالات مؤخرا فريقها القانوني من التحدث لوسائل الإعلام.
بور-رما/غد/لين

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *