Connect with us

عربي ودولي

اعتقال العشرات في الهند لعرقلتهم أداء مسلمين صلاة الجمعة

نيودلهي- (أ ف ب) -اعتقلت السلطات الهندية عشرات الأشخاص الذين ينتمون بغالبيتهم الى جماعات يمينية متطرفة بعد عرقلتهم أداء مسلمين لصلاة الجمعة، وفق وسائل إعلام محلية، في أحدث إشارة الى تصاعد التوتر الطائفي في البلاد.
وتضغط الجماعات الهندوسية على السلطات منذ أسابيع في مدينة غورغاون الشمالية خارج نيودلهي لمنع المسلمين من أداء صلاة الجمعة في الأماكن المفتوحة.
وذكرت وسائل إعلام محلية أن الشرطة عززت الجمعة انتشارها في المدينة واعتقلت 30 شخصا على الأقل بينما كانت حشود من السكان المحليين والجماعات الهندوسية تردد هتافات مناهضة للمسلمين.
ويتهم منتقدون حزب رئيس الوزراء بهاراتيا جاناتا باضطهاد الأقليات بما في ذلك الأقلية المسلمة في البلاد التي تعد 22 مليون نسمة.
لكن حكومة مودي ترفض اتهامها بأن لديها أجندة هندوسية وتشدد على أن الهنود من جميع الديانات لديهم حقوق متساوية.
ويهيمن حزب بهاراتيا جاناتا على لاية هاريانا وعاصمتها غورغاون التي تسمى أيضا غوروغرام.
وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الإبلاغ عن مثل هذه الحوادث في المدينة التي تعد مقرا لعشرات الشركات المتعددة الجنسية.
وعام 2018 أثارت الجالية الهندوسية اعتراضات مماثلة على أداء المسلمين الصلوات في الأماكن المفتوحة.
وتوسط مسؤولون محليون بين الهندوس والمسلمين وحددوا نحو 35 مكانا مفتوحا للمسلمين لأداء صلاة الجمعة.
وأظهرت لقطات نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مجموعة من الأشخاص معظمهم غير مقنعين وهم يطالبون بوقف الصلاة، فيما هتف آخرون “جاي شري رام” (يعيش الرب رام)، وهو شعار يردده القوميون الهندوس.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *