Connect with us

رياضة

بطولة إسبانيا: انهيار متواصل لبرشلونة وريال يتعثّر ويتصدّر


مدريد (أ ف ب) -تواصل الأداء المتردّي لنادي برشلونة بسقوطه أمام مضيفه رايو فايكانو الأربعاء بهدف نظيف أحرزه الكولومبي المخضرم راداميل فالكاو، فيما تصدّر ريال مدريد الترتيب رغم تعادله سلباً مع ضيفه أوساسونا، ضمن منافسات المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبهدف فالكاو (30)، اقتنص فايكانو النقاط الثلاث رافعاً رصيده إلى 19 نقطة في المركز الخامس، بينما تجمد رصيد برشلونة عند 15 نقطة في المركز التاسع، علماً أن الهولندي ممفيس ديباي أضاع فرصة إدراك التعادل للفريق الكاتالوني بإهدار ركلة جزاء (72).

وتوقع الجميع أن يخسر برشلونة الكثير من هيبته بعد رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لكن أن تصل الأمور الى حد خسارة موقعة الـ”كلاسيكو” على أرضه للمرة الثانية توالياً، وألا يحقق الفوز إلا في أربع مباريات من أصل عشر خاضها حتى الآن في الليغا، يظهر أن الفريق يعاني من أزمة.

وبدأت المباراة بضغط كبير من أصحاب الأرض وكان لهم فرص عدة في الدقائق الأولى، تمكن الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن من التصدي لها.
لكن ما هي إلا نصف ساعة، حتى تمكّن فالكاو من تسجيل هدف التقدم والفوز (30)، بعدما استلم بينية داخل منطقة الجزاء وراوغ المدافع جيرارد بيكيه وسدد يسارية جميلة إلى يمين تير شتيغن.
وكاد الحارس الألماني أن يهدي فايكانو هدفاً ثانياً، بعدما مرر كرة من طريق الخطأ إلى إيسي بالاسون الذي سددها خطيرة علت العارضة (34).

وأهدر الأميركي سيرجينيو ديست فرصة إدراك التعادل لبرشلونة في الدقيقة 36، حيث مرر له ديباي كرة عرضية من الطرف الأيسر داخل المنطقة، لكنه سدد بغرابة فوق العارضة.
ومع بداية الشوط الثاني، واصل برشلونة محاولاته، حيث تلقى الأرجنتيني سيرخيو أغويرو تمريرة في منطقة الجزاء، لكن تسديدته اصطدمت بالمدافعين (59).
واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح برشلونة في الدقيقة 72، انبرى لها ديباي، فتألق الحارس المقدوني ستولي ديميتريفسكي وتصدى لها.
وأضاع الهولندي لوك دي يونغ فرصة إدراك التعادل مجدداً لبرشلونة عندما انفرد تقريباً بحارس المرمى وسددها بعيدة (90+2).

واعتبر مدرب برشلونة الهولندي رونالد كومان بعد الخسارة أن “عدم تسجيل الأهداف هو مشكلة (…) هناك لاعبون يمكنهم تسجيل الأهداف”.
وأضاف “أغويرو كان دائماً هدافاً، ممفيس يسجل 15-20 هدفاً في كل موسم منذ سنوات. من الممكن أن يكون خط الوسط لدينا متراجعاً لكن لا يمكنني إلقاء اللوم على الفريق”.
وتابع “كافحنا للدخول في أجواء اللقاء. النتيجة ليست عادلة، لكنها كما هي ولا يمكننا تغييرها”.

وسقط ريال مدريد في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه أوساسونا.
وفرض النادي الملكي إيقاعاً سريعاً على المباراة منذ الدقيقة الأولى، مستحوذاً على الكرة بشكل شبه تام خلال الشوط الأول، لكن دفاع أوساسونا كان حاضراً لصد أي فرصة سانحة للتسجيل.
وأجرى المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي تبديلات عدة خلال المباراة سعياً لنجاعة هجومية، فأشرك البلجيكي إدين هازار ولوكاس فاسكيس والبرازيلي مارسيلو في الشوط الثاني، لكن ذلك لم يسفر هدفاً رغم المحاولات العديدة للفرنسي كريم بنزيمة والبرازيلي فينيسيوس جونيور.

وبهذا التعادل الذي يأتي عقب الفوز بالكلاسيكو، رفع ريال رصيده إلى 21 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق الأهداف عن إشبيلية وريال بيتيس وريال سوسييداد، الثاني والثالث والرابع على التوالي.
ويلاحق إشبيلية ريال بعدد النقاط نفسها، بعد تعادله أمام مضيفه ريال مايوركا 1-1.
وافتتح أنتونيو سانشيس التسجيل لمايوركا (21)، فيما أدرك الأرجنتيني إريك لاميلا التعادل لإشبيلية (72)، ليرفع الفريق الأندلسي رصيده إلى 21 نقطة.

أما ريال بيتيس، فدك شباك ضيفه فالنسيا 4-1.
وافتتح بورخا ايغليسياس التسجيل لبيتيس (14 من ركلة جزاء) قبل أن يضيف الهدف الثاني (30).
وقلص البرازيلي غابريال باوليستا الفارق لفالنسيا (39)، قبل أن يحسم بيتيس النتيجة بهدفين من الأرجنتيني جيرمان بيتسيلا (61) وخوانمي (68).
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *