Connect with us

عربي ودولي

اصلاح جهاز الاستخبارات الالمانية بعد الفشل الذريع في افغانستان

برلين- (أ ف ب) -اكد رئيس الاستخبارات الالمانية الخارجية الاربعاء انه سيتم اصلاح أجهزته بعد “نقاط الضعف” التي ظهرت في تقييمها لهجوم طالبان في افغانستان الصيف الماضي.
وقال برونو كاهل لهيئة مراجعة برلمانية في برلين “علينا أن نعترف أننا لم نراهن على سيطرة طالبان على أفغانستان وكابول بهذه السرعة”.
حتى لو أن أجهزة استخبارات أجنبية أخرى قللت أيضا حسب قوله، من شأن تقدم طالبان، أقر بانه ارتكب خطأً “علينا ونريد أن نستخلص الدروس” من هذه الأخطاء في التقييم التي ارتكبها كذلك وزير الخارجية الذي تعرض لانتقادات بدوره بسبب عملية إجلاء المواطنين الأفغان والمتعاونين مع الجيش الألماني.
لم يسمح الجسر الجوي الضخم الذي أقامه الغربيون عشية الاستيلاء على كابول بإجلاء جميع الأفغان الذين قالوا إنهم مهددون وأرادوا مغادرة البلاد.
وقال كاهل إن الاستخبارات الألمانية ستعيد تنظيم نفسها من أجل تسريع “قدراتها للتدخل” و”فعاليتها”. وسيكون إحدى ركائز الإصلاح “تفاعل أفضل” في جمع المعلومات وتحليلها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *