Connect with us

فلسطين

إطلاق مشروع “لاكاسا هايتس” في مدينة القمر.. جابر لـ”القدس”: سنبني “فللاً” بنظام الخرسانة مسبقة الصنع وقادرون على بناء 3 “فلل” باليوم


مدينة القمر- خاص بـ”القدس”دوت كوم- أطلقت مجموعة “لاكاسا القابضة” مساء الثلاثاء، مشروع “لاكاسا هايتس” في مدينة القمر القريبة من مدينة أريحا، والذي يضم منتجعًا سياحيًا وسكنيًا، ليشمل 110 “فلل” سيتم بناؤها بطريقة عصرية.

وكشف رئيس مجلس إدارة “مجموعة لاكاسا” القابضة، عماد جابر في حديث لـ”القدس”، على هامش إطلاق مشروع “لاكاسا هايتس” مساء الثلاثاء، من قلب مدينة القمر، أنه سيتم بناء الفلل في المشروع من خلال خرسانة مسبقة الصنع، مؤكدًا على القدرة على بناء 3 فلل في كل يوم.

وقال جابر: “أنشأنا مصنعًا كاملاً في الضفة الغربية، بعد إحضار كامل معداته من تركيا ويشرف عليه مهندس فلسطيني، ووفرنا الأرض التي سيقام عليها المصنع على مساحة 20 دونمًا، وراعينا ظروفنا المحلية”.

ووفق جابر، “سيضم مشروع (لاكاسا هايتس) 110 فلل، وسيكون هناك مرافق أخرى بينها مطاعم ومرافق متعددة، كما سيكون هناك مسابح، وسيتم جلب مياه من البحر الميت، وسيكون البناء بمساحة 25 ألف متر بناء على مساحة 80 ألف متر أرض، بحجم استثمار قيمته 22 مليون دولار، وسيتم إنجاز المشروع في فترة زمنية تصل إلى أواخر شهر ديسمبر\ كانون أول 2023، وحالياً يشغل المشروع 150 شخصًا، وسوف نصل إلى 6 آلاف فرصة عمل خلال الإنشاء، وكذلك 400 فرصة عمل دائمة من خلال مشاريعنا هناك”.

وتابع جابر، “نتأمل أن يسكن في مشروعنا 550 شخصًا، وأن يكون هناك ما يزيد عن 80 ألف زائر بالسنة بين سائحين ولقضاء الإجازة”، مشيرًا إلى أن مشروع “لاكاسا” في ضاحية الريحان يستقبل حاليًا 480 ألف زائر في الشهر.

ومشروع “لاكاسا هايتس”، سياحي وسكني، وفق جابر، الذي أشار إلى أن المستثمرين في المشروع بإمكانهم شراء “الفلل” وأن نقوم ببيعها لهم او القيام بعملية تأجيرها، و”اسعارنا سوف تكون مميزة ومنافسة لو تمت مقارنتنا بالآخرين”، وسيكلف المشروع 22 مليون دولار، سيتم تمويلها من “مجموعة لاكاسا” والتمويل من خلال المشروع ذاته.

وأكد جابر أن مشروع “لاكاسا هايتس” سيتم الترويج له أيضًا، في مناطق الداخل عام 48، لنؤكد لأهلنا هناك أننا قادرون على خلق مشاريع متميزة تفوق المشاريع التي يرونها عندهم.

وأشار جابر إلى أن موقع المشروع ليس بعيد المسافة، ولم يتم اختيار المكان إلا بعد دراسة، ومن إحدى ميزات المنتجعات أن تكون بعيدة، فيما نوه إلى أن شارع مدينة القمر الرئيس يتم السعي إلى ربطه بشارع التسعين وشارع المعرجات.

وأكد جابر أن مشروع “لاكاسا هايتس” في المرحلة الأولى منه، حيث إن المشروع ضمن 3 مراحل؛ الأولى لإنشاء تسوية الأرض بدون الإضرار بالبيئة والجبال المحيطة وشق الشوارع والبنية التحتية حيث تم إنجاز 5% من المرحلة الأولى لغاية الآن، أما المرحلة الثانية فهي مرحلة البناء العظم، والمرحلة الثالثة هي مرحلة التشطيبات مع زراعة 120 ألف شجرة، حيث “يوجد لدينا الماء الكافي عبر إعادة تكرير مياه الصرف الصحي لاستخدامها في الزراعة، أما الكهرباء فستكون متوفرة أيضًا، فهي مدينة متكاملة بحد ذاتها لا تعتمد على مدينة أريحا ولا تضر بالبنية التحتية لها.

في هذه الأثناء، نوه جابر إلى أن ما يميز مشروع “لاكاسا هايتس” أنه متكامل، بحيث لا يحتاج زواره أو ساكنوه أي شيء أساسي من الخارج، وسيكون هناك مركز صحي وكذلك سيتم الاعتماد على الخدمات الطبية الموجودة في أريحا.

وفي رد على سؤال حول المشاريع المستقبلية لـ”مجموعة لاكاسا القابضة”، قال جابر: بدأنا بمشروع في طولكرم يخدم أهلنا في الداخل والمناطق الشمالية من نابلس، على مساحة 12 ألف متر، وسيكون نموذجا مصغرًا من (لاكاسا مول) في الريحان، كما توجد مشاريع ندرسها سيتم الإعلان عنها في حينه”، مشيرًا إلى أن “لاكاسا” رأس مالها 55 مليون دولار، وتسعى خلال الثلاث سنوات القادمة أن تصل إلى 150 مليون دولار.

وخلال حفل إطلاق مشروع “لاكاسا هايتس”، قال جابر: “إن المكان البعيد هو ميزة أساسية لاي منتجع، لتكون واحة مستقبلًا، ونحن نقع في أراضٍ في نهاية مناطق (أ) وعلى حدود المنطقة (ج) من أجل أن نثبت الأرض بمشروع متميز، كما أن أحد أهداف المشروع خلق بية قابلة للاستثمار، والمشروع هو منتجع سياحي سكني، وفكرة المشروع أن تستمتع وتستثمر، ونحن نعمل على تشجيع السياحة الداخلية، ويضع فلسطين على السياحة الخارجية، وسيكون هناك 3 نماذج من الفلل بمساحات وعدد غرف متنوعة”.

وأكد جابر أن المشروع قائم على خمسة جبال وخمسة أودية، وسيراعي المشروع الحفاظ على الطبيعة الموجودة في الجبال، وأن تخدمنا من ناحية تصميمية لنطل على جبال الأردن ونهر الأردن وأريحا والبحر الميت.

من جهة أخرى، قال جابر: “إن المشروع لا يحتاج إلى خدمات من أريحا أو النويعمية حتى لا نضغط على البنية التحتية الموجودة، وستكون هناك محطة معالجة لمياه الصرف الصحي، وسوف نزرع 120 ألف شجرة لتوفر انبعاثات الأوكسجين بأضعاف ما يُنتج من كربون”.

في هذه الأثناء، كشف جابر أن المنطقة سيتم النقل إلى الداخل بسيارات كهربائية، بحيث ينقل الزوار والسائحين إلى “فللهلم” والعكس، وهناك نظام للري بشكل كامل لكل “فيلا” والمناطق العامة، كما أن فاتورة الكهرباء ستكون “صفرًا”.

يشار إلى أن الرئيس محمود عباس افتتح في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، أعمال تطوير مشروع مدينة القمر في محافظة أريحا والأغوار، وستكون المدينة متكاملة في موقع إستراتيجي بمخطط عمراني عصري وبنية تحتية متطورة.

وتقع مدينة القمر في موقع إستراتيجي في منطقة النويعمة شمال شرق أريحا، وتجاور العديد من المواقع التاريخية، والمزارات الدينية، وتتمتع بإطلالة مميزة، وستضم عدداً من التجمعات السكنية، والتجارية، والمنتجعات السياحية، والمراكز الترفيهية، إضافة إلى مشاريع زراعية.

ويضم المخطط الهيكلي للمدينة ثلاث مناطق رئيسية، وهي مساحات عامة وخضراء بمساحة 600 ألف متر مربع، ومنطقة تجارية متعددة الاستخدام بمساحة 130 ألف متر مربع، ومنطقة فلل وشاليهات سياحية بمساحة 1070 دونماً.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *