Connect with us

عربي ودولي

البيت الأبيض يعبر عن قلقه بعد اعتقال ناشط بورمي

واشنطن- (أ ف ب) -أعرب مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان عن “قلقه” الإثنين بعد اعتقال المجموعة العسكرية البورمية ناشطا بارزا مؤيدا للديموقراطية في البلاد، بحسب ما قال البيت الأبيض في بيان.
وخلال اجتماع افتراضي مع اثنين من ممثلي حكومة الوحدة الوطنية في المنفى، دووا لاشي لا، وزين مار أونغ، أكد سوليفان “دعم الولايات المتحدة للحركة المؤيدة للديمقراطية في بورما” و”أعرب عن قلقه إزاء اعتقال الناشط كو جيمي”.
وجاء في بيان البيت الأبيض أن “الولايات المتحدة ستواصل المطالبة بالإفراج عنه وكذلك الإفراج عن جميع المعتقلين ظلما”.
مساء السبت اعتُقل كياو مين يو (52 عاما) المعروف باسم كو جيمي، عندما دهم جنود مجمعا سكنيا في بلدة نورث داغون التابعة لرانغون.
وقالت زوجته نيلار ثين لوكالة فرانس برس “كان يقيم في منزل آمن مع ناشطين آخرين فرا من الباب الخلفي” مضيفة أن الشرطة لم تبلغها بمكان وجوده.
والزوجان ينتميان إلى ما يعرف بحركة “جيل 88” التي تحدت الحكومة العسكرية السابقة. ولعبا أيضا دورا رئيسيا في الاحتجاجات المناهضة للحكومة عام 2007، والتي اطلق عليها “ثورة الزعفران” نظرا لمشاركة رهبان بردائهم البرتقالي فيها.
تشهد بورما اضطرابات منذ أن أطاح الجنرالات بالزعيمة المدنية أونغ سان سو تشي في انقلاب في شباط/فبراير، ما أدى إلى تظاهرات على مستوى البلاد قتل خلالها أكثر من 1100 شخص على أيدي قوات الأمن.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *