Connect with us

عربي ودولي

قوات عسكرية “تقتحم” مقر الإذاعة والتلفزيون السوداني وتحتجز الموظفين

الخرطوم – (شينخوا) – أعلنت وزارة الثقافة والإعلام السودانية اليوم (الإثنين) أن قوات عسكرية “اقتحمت” مقر الإذاعة والتلفزيون الرسمي في مدينة ام درمان بالخرطوم.


وقالت الوزارة على صفحتها في (فيسبوك) “إن قوات عسكرية مشتركة تقتحم مقر الإذاعة والتلفزيون في ام درمان، وتحتجز عدد من العاملين”، دون مزيد من التفاصيل.


وفي وقت سابق اليوم أعلنت الوزارة أن “قوة من الجيش اعتقلت رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ونقلته إلى مكان مجهول بعد رفضه تأييد الانقلاب”.


وأشارت أيضا إلى اعتقال أعضاء بمجلس السيادة الانتقالي وعدد من وزراء الحكومة الانتقالية واقتيادهم إلى جهات غير معلومة.
وتحكم السودان سلطة انتقالية مكونة من عسكريين ومدنيين تشكلت بعد إسقاط حكومة الرئيس السابق عمر البشير في 11 أبريل 2019، ويفترض أن تستمر لمد 39 شهرا، يليها انتخابات ديمقراطية لتشكيل حكومة جديدة.


وفي 21 سبتمبر الماضي أعلنت السلطات السودانية عن إحباط محاولة انقلابية، ومنذ ذلك الحين تصاعدت حدة الخلاف بين العسكريين والمدنيين الذين يتولون الحكم في السودان.
وقبل عشرة أيام أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، وضع “خارطة طريق” مع مكونات المرحلة الانتقالية للخروج من “الأزمة السياسية الحادة” الراهنة في البلاد.
وشهدت مدن سودانية عدة الخميس الماضي تظاهرات ضخمة دعما للحكم المدني ومساندة للائتلاف المدني الذي يتولى الحكم بالشراكة مع العسكريين.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *