Connect with us

فلسطين

“التنفيذية” تطالب المجتمع الدولي والمنظمات الأممية بالقيام بدورهما لحماية الشعب الفلسطيني ومؤسساته

 ما تقوم به حكومة الاحتلال هو الإرهاب بعينه وقرار غانتس انتهاك فاضح للقانون وحقوق الإنسان

رام الله -“القدس” دوت كوم- رفضت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قرار وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، اعتبار ست منظمات مدنية فلسطينية منظمات إرهابية، مؤكدة أن هذا القرار انتهاك فاضح للقانون الدولي وحقوق الإنسان والحقوق الإنسانية والمدنية للشعب الفلسطيني.

واعتبرت اللجنة التنفيذية في بيان صدر عنها، اليوم الأحد، أن قرار غانتس إمعان من حكومة الاحتلال في ضرب المؤسسات الوطنية، لتكريس الضم والاحتلال وبناء المزيد من المستعمرات الإسرائيلية لمنع إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وقالت الجنة في بيانها: إن ما تقوم به حكومة الاحتلال وأجهزتها هو الإرهاب بعينه بحق الشعب الفلسطيني ومؤسسات المجتمع المدني، لمنعها من القيام بدورها في إسناد صمود المجتمع الفلسطيني واحتياجاته، وفي فضح جرائم الاحتلال ضد حقوق الإنسان.

وأضافت الجنة أن “المؤسسات الفلسطينية الست التي تنشط في مجال حقوق الإنسان والتنمية، هي جزء أصيل من مؤسسات المجتمع الفلسطيني ومكوناته الاجتماعية والحقوقية، واستهداف الاحتلال لها يؤكد عدم قدرته على التعايش مع القيم الديمقراطية ومبادئ حقوق الإنسان، سيما أنه فشل في إخفاء جرائمه بحق الشعب الفلسطيني نتيجةً للدور الذي تلعبه هذه المؤسسات لفضح جرائم الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة”.

ودعت “التنفيذية” المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية والأممية بالقيام بدورها لوقف هذه الهجمة الشرسة ضد الشعب الفلسطيني ومؤسساته، وحماية المجتمع المدني للقيام بدوره التنموي والإنساني والحقوقي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *