Connect with us

فلسطين

اشتية يعلن بدء موسم السياحة الدولية من بيت لحم ودعوة السياح للمبيت في فنادقها

بيت لحم– “القدس” دوت كوم- نجيب فراج– أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية أن موسم السياحة الدولية في فلسطين سوف يبدأ من جديد وذلك بعد مرور ما يقارب العامين من انقطاعها جراء فيروس كورونا، وهو بمثابة إعلان عن انتهاء الحظر وانقطاع السياح.

جاءت أقوال اشتية خلال كلمته الافتتاحية لاجتماع حكومته الأسبوعي الذي عقده في مدينة بيت لحم قبل ظهر اليوم في مقر المحافظة.

وقال اشتية “لن يكون هناك إغلاقات خاصة ونحن نقترب من المناعة المجتمعية في وجه انتشار كورونا من خلال جهدنا بإعطاء اللقاحات”، داعيا السياح إلى المبيت في فنادق بيت لحم والقدس، وهو بمثابة تحدي لقرار إسرائيلي أو دعوة إسرائيلية للسياح الأجانب المفترض مجيأهم إلى بيت لحم والقدس بعدم المبيت فيهما.

وتعد مدينة بيت لحم التي شهدت ميلاد السيد المسيح قبل نحو ألفي عام ونيف وجهة الحجاج المؤمنين حول العالم، وقد وصل عدد السياح فيها في العام 2019، أي قبل انتشار فيروس كورونا إلى نحو ثلاثة ملايين سائح، وهو رقم قياسي انعش السياحة في هذه المدينة التي تضم أكثر من 50 فندقا ومنتجعا سياحيا، وقد واجهت أزمة خانقة نتيجة الإغلاقات التي حصلت في 2020 و2021 في مواجهة كورونا.

وقال اشتية في كلمته، “أحييكم من هذه المدينة الطاهرة مهد السيد المسيح عليه السلام قبلة المسيحيين في جميع أنحاء العالم وموئل السائرين على درب الجلجلة الساعيين لنيل حريتهم بنضالهم ضد الظلم والجبروت والاضطهاد والعنصرية، وهي الممارسات التي لم يتوقف الاحتلال عن ارتكابها بحق شعبنا من المسلمين والمسيحيين أصحاب الأرض الأصليين. حيث عانت هذه المحافظة وما زالت مثل بقية محافظات الوطن من بطش الاحتلال واعتداءات المستوطنين، الذين أقاموا مستعمراتهم على أراضي قرى وبلدات المحافظة وبسطوا سيطرتهم على المخزون المائي فيها وجرفوا آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية، وقدمت هذه المحافظة الشهداء والجرحى والأسرى ولن ننسى شهداء حصار كنسية المهد، وأبناءنا الذين ابعدوا عن المحافظة ولن نتوقف عن المطالبة بحقهم بالعودة كما حق جميع المواطنين الفلسطينيين الذين هجروا من مدنهم وقراهم وبلداتهم في أراضي عام 1948.


وحيا اشتية الفعاليات الثقافية والفنية والأكاديمية والبلدية في هذه المحافظة التي تحي أياما ثقافية في احتفالية المدينة هذا العام كعاصمة للثقافة العربية بعد أن حال فيروس كورونا دون القيام بهذه الاحتفالات العام الماضي، “أقدر عاليا تحلي أهلنا في هذه المحافظة بالمسؤولية في تعاملهم مع فيروس كورونا في الأشهر الأولى من وصوله لنا حيث كان تعامل سكان المدينة والمحافظة في التغلب على الوباء ملهما للعديد من الدول حولنا مما أدى إلى تقليص مساحة انتشاره”.

وقال “نعلم أن هذه المحافظة بحاجة إلى مشاريع تنموية وتطويرية وسوف نقوم اليوم بإقرار العديد منها، كما سنقوم بالاستماع إلى احتياجات المواطنين وسنعمل على الاستجابة للملح منها، ومحافظة بيت لحم بحاجة إلى مستشفى جديد وسيكون في بلدة الدوحة ونعمل مع دولة الهند الصديقة لتمويل ذلك، كما نعلن بدء العمل قريبا في مستشفى فلسطين في حرملة وسيتم تكليف وزارة الصحة بإنجاز ذلك.

وأعلن اشتية رفضه بشكل قاطع قيام سلطات الاحتلال بالمقايضة بين منح تصاريح لبناء 1303 بيوت فلسطينية مقابل تصاريح لبناء 3000 آلاف وحدة استيطانية، إن هذا الأمر مرفوض لأن الاستيطان اعتداء غير شرعي على بيوتنا بيوت أصحاب الأرض وأصحاب الحق، على العالم تدفيع إسرائيل ثمن عدوانها على شعبنا وخاصة هذه الموجة الأخيرة لبناء المستوطنات والوحدات الاستيطانية، وعليه يترأس الرئيس محمود عباس الليلة اجتماعا طارئا للقيادة الفلسطينية لمناقشة هذه المستجدات وإطلاق حملة فلسطينية دولية من أجل لجم هذا العدوان الإسرائيلي على شعبنا.


وتطرق اشتية في كلمته إلى قرار وزير الجيش الإسرائيلي بحظر ست مؤسسات حقوقية فلسطينية، وقال إن مجلس الوزراء يرفض هذا القرار ونطالب العالم بالتدخل لوقف تنفيذ هذا القرار المنافي للقوانين الدولية، هذه المؤسسات مسجلة لدينا ضمن إطار القانون وتتلقى دعما دوليا ولها شكات عالمية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *