Connect with us

عربي ودولي

إثيوبيا تشنّ غارة جوية على “الجبهة الغربية” لإقليم تيغراي

اديس ابابا- (أ ف ب) -أعلنت المتحدثة باسم الحكومة الإثيوبية سلاماويت كاسا أن الجيش الإثيوبي شنّ الأحد غارة جوية على منشأة يسيطر عليها المتمردون في غرب تيغراي، في سابع ضربة جوية على هذه المنطقة في الأسبوع الأخير.
وقالت المتحدثة “استُهدفت اليوم الجبهة الغربية (لماي تسبري) التي كانت تُستخدم كمركز تدريب وقيادة عسكرية للجماعة الإرهابية جبهة تحرير شعب تيغراي، بغارة جوية”.
وتخوض حكومة رئيس الوزراء أبيي أحمد حربًا ضد جبهة تحرير شعب تيغراي منذ تشرين الثاني/نوفمبر، رغم أن تيغراي نفسها لم تشهد سوى قتال محدود منذ نهاية حزيران/يونيو، عندما سيطر المتمردون على جزء كبير من منطقة أقصى شمال إثيوبيا وقام الجيش بانسحاب كبير.
لكن القوات الجوية الإثيوبية شنت الاثنين غارتين على ميكيلي عاصمة تيغراي قالت الأمم المتحدة إنهما ساهمتا في قتل ثلاثة أطفال وإصابة عدة أشخاص.
ومنذ ذلك الحين، نفذت ثلاث ضربات أخرى على ميكيلي واستهدفت أخرى ما وصفته الحكومة بأنه مخبأ للأسلحة في بلدة أجبي على بعد نحو 80 كيلومترا غربا.
وتتزامن الضربات مع تصاعد القتال في منطقة أمهرة جنوب تيغراي.
ووجهت قوى غربية انتقادات شديدة بعد هذه الغارات، وأدانت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي “استمرار تصعيد العنف وتعريض المدنيين للخطر”.
وأرغمت ضربة الجمعة على ميكيلي طائرة تابعة للأمم المتحدة تقل 11 من العاملين في المجال الإنساني على العودة إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا وأعلنت الأمم المتحدة لاحقا أنها ستعلق رحلتيها الاسبوعيتين إلى المنطقة.
وأثار النزاع مخاوف من انتشار المجاعة بعد أن قدرت الأمم المتحدة أنه دفع 400 ألف شخص في تيغراي إلى العيش في ظروف تشبه المجاعة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *