Connect with us

رياضة

يوروبا ليغ: نابولي يفتتح رصيده من الانتصارات والتعادل الثالث تواليا لمرسيليا


روما, (أ ف ب) -حقق نابولي متصدر الدوري الإيطالي أول فوز له في الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” هذا الموسم بعد ثلاث مراحل، فيما اكتفى مرسيليا الفرنسي بالتعادل الثالث تواليا بعودته بنقطة وحيدة من معقل لاتسيو الايطالي (صفر-صفر) ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات الخميس.
وكان مرسيليا استهل مشواره القاري بالتعادل مع لوكوموتيف موسكو 1-1، ثم سقط على ارضه امام غلطة سراي التركي في فخ التعادل السلبي.

لكن النتيجة تعتبر ايجابية للفريق المتوسطي لا سيما أنه واجه المرشح الابرز لتصدر المجموعة بقيادة المدرب ماوريتسيو ساري الفائز بها مع تشلسي الانكليزي عام 2019 عندما حقق باكورة ألقابه في مسيرته التدريبية.
ورفع مرسيليا رصيده الى ثلاث نقاط في المركز الثالث خلف لاتسيو (4) والمتصدر غلطة سراي (7) الفائز بهدف نظيف على مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي (نقطة واحدة).

أجرى مدرب مرسيليا الارجنتيني خورخي سامباولي تغييرا وحيدا على التشكيلة التي حققت فوزا صريحا على لوريان 4-1 الاحد الماضي في الدوري الفرنسي حيث شارك الجناح التركي جنكيز اوندر بعد انتهاء فترة ايقافه لمباراتين على حساب كونراد دي لا فوينتي.
كان اللعب سجالا بين الفريقين في الشوط الاول حيث اهدر المهاجم البولندي ارماديوش ميليك فرصتين لمرسيليا في الدقيقتين 20 و30. في المقابل، كانت ابرز فرصة لفريق العاصمة الايطالية لمدافعه البرازيلي لويز فيليبي من كرة رأسية لكن حارس مرسيليا الاسباني باو لوبيس المعار من روما تصدى لمحاولته ببراعة (33).
وفي الشوط الثاني، ظن لاتسيو أنه افتتح التسجيل عبر هدافه تشيرو إيموبيلي لكن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل (58). ثم سدد ايموبيلي كرة قوية ارتدت من العارضة (69).
وأنقذ لوبيس مرسيليا من الخسارة عندما تدخل لانقاذ مرماه من هدف اكيد للجناح الاسباني بدرو قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.
وتنتظر مرسيليا مباراة في غاية الصعوبة الاحد عندما يواجه غريمه اللدود باريس سان جرمان في لقاء قمة على ملعب فيلودروم.

وحقق نابولي باكورة انتصاراته على الصعيد القاري في مباراته الثالثة في هذه المسابقة بفوزه على ليخيا وارسو البولندي 3-صفر ضمن منافسات المجموعة الثالثة على ملعب “دييغو أرماندو مارادونا”.
وباستثناء إراحة مدربه لوتشانو سباليتي لهدافه النيجيري فيكتور أوسيمهن، فإنه خاض المباراة بتشكيلة من الصف الاول قوامها ثلاثي خط الهجوم المؤلف من لورنتسو اينسينيي والمكسيكي هيرفينغ لوسانو والبلجيكي دريس مرتنز.
انتظر الفريق الجنوبي حتى ربع الساعة الاخير ليحقق الفوز فافتتح قائده اينسينيي التسجيل عندما تلقى كرة متقنة من البديل ماتيو بوليتانو فسددها قوية في سقف الشبكة (76)، قبل ان يضيف اوسيمهن الذي شارك منتصف الشوط الثاني الهدف الثاني بتسديدة قوية عجز حارس ليخيا في التصدي لها (80) ويختتمها بوليتانو بتسديدة ياسرية من مشارف المنطقة (90+5).
وبقي ليخيا في الصدارة بست نقاط مقابل أربع لنابولي ومثلها لليستر سيتي الإنكليزي الفائز 4-3 على مضيفه سبارتاك موسكو الروسي الأربعاء.
وحقق نابولي بداية مثالية في الدوري الايطالي حيث خرج فائزا في مبارياته الثماني حتى الان منذ مطلع الموسم الحالي ليتصدر بالعلامة الكاملة.

واحتفظ وست هام الإنكليزي بسجله المثالي بتحقيقه فوزه الثالث تواليا اثر تغلبه على غنك البلجيكي بثلاثة اهداف تناوب على تسجيلها كريغ داوسون (45+1) والفرنسي عيسى ديوب (57) وجاريد بوين (59).
ورفع الفريق اللندني رصيده الى 9 نقاط في صدارة المجموعة الثامنة موسعا الفارق عن منافسيه الثلاثة بفارق 6 نقاط ليضمن بنسبة كبيرة بلوغه الدور التالي علما أن المباراة الاخرى في هذه المجموعة انتهت بفوز رابيد فيينا النمسوي على دينامو زغرب الكرواتي 2-1.

وفي المجموعة الاولى، قلب ليون الفرنسي تخلفه امام مضيفه سبارتا برغ التشيكي صفر-2 الى فوز 4-3.
فاجأ اصحاب الارض الضيوف بتقدمهم مبكرا بهدفين سريعين حملا توقيع لوكاس هاراسلين (4 و19). ورد ليون بهدف عن طريق كارل توكو ايكامبي (42). ثم اضاف هدفين في الشوط الثاني بواسطة حسام عوار (53) والبرازيلي لويس باكيتا (67).
واكمل ليون المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد لاعبه مالو غوستو في الدقيقة 74 من دون ان يستغل منافسه النقص العددي في صفوفه لادراك التعادل على الاقل، لا بل اضاف موناكو الهدف الرابع بواسطة ايكامبي قبل النهاية بدقيقتين قبل أن يقلص البديل لاديسلاف كرايتشي الفارق (90+6).
ويتصدر ليون المجموعة بالعلامة الكاملة مقابل 4 نقاط لسبارتا براغ، و3 نقاط لرينجرز الاسكتلندي الذي حقق أول فوز له على بروندبي الدنماركي بهدفين نظيفين.

واقتنص موناكو الفرنسي فوزا في الدقائق الاخيرة من مضيفه ايندهوفن الهولندي 2-1 لينفرد بصدارة المجموعة ب7 نقاط مقابل 5 لريال سوسييداد الاسباني الفائز على شتورم غراتس النمسوي 1-صفر.
تقدم موناكو عبر ميروم بوادو (20) قبل ان يدرك كودي غاكبو التعادل للفريق الهولندي (59)، لكن الكلمة الاخيرة كانت لفريق الامارة الذي سجله له البديل سفيان ديوب هدف الفوز قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة مانحا اياه نقاط المباراة الثلاث.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *