Connect with us

فلسطين

“الديمقراطية” تدعو لحوار شامل تمهيدًا لعقد مجلس مركزي جديد

غزة – “القدس” دوت كوم – دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، إلى حوار وطني فلسطيني جامع على أعلى المستويات وبقرارات ملزمة تشارك فيه كافة القوى داخل منظمة التحرير وخارجها، بما في ذلك حركتي حماس والجهاد، تمهيدًا لعقد دورة جديدة للمجلس المركزي بعد تعطيل دام 3 سنوات.

وقالت الديمقراطية في بيان إن عقد المركزي يتطلب تحضيرًا جيدًا بما في ذلك مناقشة أسباب تعليق قرارات المجلسين الوطني والمركزي واللجنة التنفيذية واجتماع الأمناء العامين.

وأضافت: “لسنا مع عقد مجلس مركزي يكتفي بإعادة التأكيد على ما تم اتخاذه من قرارات مازالت معطلة”، ودعت لتشكيل مجلس موسع يشارك فيه الجميع، ويضع الأسس والآليات لإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني، الذي أخذ يتآكل يومًا بعد يوم، بإنعكاسه السلبي على الموقع التمثيلي لمنظمة التحرير، وما يشجع بعض الأطراف على الطعن في شرعية تمثيلها لشعبنا الفلسطيني، ويفسح في المجال للعبث السياسي بالدعوة إلى صيغ بديلة.

وأضافت إن “الحوار الوطني الشامل، مدعو لاستعادة قرارات التوافق التي صادقت عليها جولات الحوار السابق، وقرارات الاجماع الوطني، بما في ذلك انتخاب لجنة تنفيذية جديدة تضم الجميع دون استثناء، تشرف على تشكيل حكومة وحدة وطنية ليست رهناً لأية اشتراطات خارجية، تنهي الانقسام وتستعيد وحدة المؤسسة الوطنية، وتوفر الظروف بالتعاون مع اللجنة التنفيذية الجديدة لتنظيم انتخابات عامة، ديمقراطية ونزيهة وشفافة، لإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني، بما في ذلك انتخاب مجلس وطني جديد حيث أمكن، وبالتوافق حيث لا يمكن، وبنظام التمثيل النسبي الكامل”.

ودعت إلى اعتبار الدعوة لدورة جديدة للمجلس المركزي، محطة سياسية شديدة الأهمية، توفر الفرصة لشعبنا لتجديد مؤسساته القيادية، وتسليحه بالبرنامج النضالي، الموّحد والموحِد، وتعزيز صموده على طريق دحر الاحتلال وطرد المستوطنين، واستعادة كل شبر من أرض الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران 67.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *