Connect with us

اقتصاد

قلق روسي من تراجع الطلب على الغاز بسبب ارتفاع الأسعار

موسكو  – (د ب أ) – قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا أصبحت أكثر قلقا من احتمالات تراجع الطلب العالمي على الغاز الطبيعي في أسواقها الكبرى نتيجة ارتفاع أسعاره.


وأضاف بوتين في تصريحات بثتها قناة روسيا 24 تي في بعد اجتماع للحكومة اليوم إنه “في موقف من هذا النوع سنجد أن الاستهلاك يتراجع في نهاية اليوم، وهذا سيؤثر على منتجينا بما في ذلك جازبروم” شركة الغاز الروسية الحكومية العملاقة التي تحتكر تصدير الغاز الطبيعي الروسي.


ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن بوتين قوله “لهذا فليس من مصلحتنا هذا النمو اللانهائي لأسعار الطاقة بما في ذلك الغاز”.
كان عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي، ينتمون لمختلف الكتل السياسية، قد دعوا المفوضية الأوروبية إلى إجراء تحقيق حول وجود دور لشركة الغاز الطبيعي الروسية العملاقة جازبروم في الارتفاع الحالي لأسعار الغاز في السوق الأوروبية.


وقال الأعضاء إن لديهم شكوكا في وجود عمليات تلاعب في السوق مما أدى إلى وصول الأسعار لمستويات غير مسبوقة.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن بيان وقعه أكثر من 40 عضوا بالبرلمان  الأوروبي إن التحركات الأخيرة من جانب شركة جازبروم الروسية، التابعة للدولة، تثير الشكوك في وجود جهد مقصود لممارسة ضغط سياسي على أوروبا.


يأتي ذلك فيما عادت أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا إلى الارتفاع اليوم بعد تراجعها أمس، في الوقت الذي تراجعت فيه إمدادات الغاز من روسيا والنرويج، وهما أكبر موردين للغاز إلى أوروبا، مع اقتراب  موسم الطلب على التدفئة في الشتاء.
وبحسب بيانات جاسكو أيه.إس تراجعت إمدادات الغاز النرويجي إلى أقل مستوياتها منذ أسبوع، في الوقت نفسه تراجعت إمدادات الغاز  الروسي إلى ألمانيا عبر الخط البولندي، كما أنه من المنتظر  تراجع الإمدادات من حقول بحر الشمال البريطانية بسبب توقف للإنتاج، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.
وارتفع سعر الغاز الطبيعي الهولندي وهو السعر القياسي للسوق الأوروبية بنسبة 4ر4% إلى 85ر93 يورو لكل ميجاوات/ساعة كهرباء تسليم الشهر المقبل.
وارتفع سعر الغاز في بريطانيا بنسبة 8ر3% إلى 58ر244 بنس لكل مليون وحدة حرارية، كما ارتفعت أسعار حصص الانبعاثات الكربونية والكهرباء في ألمانيا وتراجع إنتاج الكهرباء من محطات الطاقة النووية في فرنسا إلى أقل مستوياته منذ 15 يوما.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *