Connect with us

منوعات

كيف تتعرف على الحالة المزاجية لقطّتك من خلال إشاراتها؟

برلين – (د ب أ) – هل تساءلت يوما ما الذي تفكر فيه قطتك بينما تنظر من النافذة وتحرك ذيلها من ناحية لأخرى؟
إذا ما كنت تأمل أنها تطلب رفقتك وانتباهك فربما يخيب ظنك.


وفي الواقع، في لحظات مثل هذه، تكون القطة متحمسة ولكن غير قادرة على التصرف بناء على هذا الشعور، فربما تكون شاهدت، وهي في مكان داخلي، طائرا يرفرف بجناحيه في الحديقة، بحسب الخبراء.


كما أنها تخرخر، فلتجهز نفسك. تصدر القطط صوت الخرخرة عندما تشعر أنها في حال جيد ولكن قد يتفاجأ المرء بمعرفة أن القطط تخرخر أيضا عندما تكون تعاني أو مريضة حيث أن هذا قد يكون له أثر استشفائي.


ولكن إذا ما كنت تحاول التحدث مع القطة، إذن لا تزعج نفسك بحديث خطابي وابق هادئا، حيث أن الخبراء يقولون إن الحيوانات الأليفة يمكنها أن تستشعر أي ضغط عصبي أو توتر في صوتك..
عندما تتبختر قطتك وذيلها منتصبا في وضع رأسي، وتقترب منك ويكون طرف ذيلها منحنيا خلال تلامس قدميك فهذه علامة جيدة.
تقول دانيلا شروده، وهي طبيبة بيطرية في الجمعية العالمية لحماية الحيوان ومقرها برلين: “هذا يعني أن قطتك تشعر بالود وتريد تحيتك وتريد أن تغدقك بالاهتمام”.   
وماذا يعني عندما يتحرك طرف ذيل القطة بينما يظل بقية جسمها ساكنا، وظهرها محدبا؟    
هنا تشعر القطة بالخوف أو العدوانية وتريد بعض السلام والهدوء. وتنصح شروده صاحبها بتوخي الحذر والحيطة. وتعبر القطط عن نكدها بتحريك ذيلها الذي أحيانا ما يفهمه خطأ محبو الحيوان الذين لديهم أيضا كلاب.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *