Connect with us

فلسطين

اجتماع في غرفة تجارة نابلس مع المؤسسات الحكومية بشأن الرقابة على تسويق التمور

نابلس-“القدس” دوت كوم- – غسان الكتوت- عقد في غرفة تجارة وصناعة نابلس امس اجتماعا ضم ممثلين عن الغرفة ومديريات الزراعة والاقتصاد الوطني وجهاز الضابطة الجمركية، وعدد من تجار سوق الخضار المركزي بنابلس، لمناقشة آلية الرقابة على تسويق التمور في السوق المحلية، حفاظا على المنتج الوطني.
كما جرى الحديث حول دور كل الجهات المسؤولة، والشراكة المطلوبة في هذا المجال.
واكد نائب امين سر الغرفة طايل الحواري اهمية الموضوع لما له من حماية للمنتج الوطني ودور التاجر في هذا المجال من خلال المحافظة على المزارع الفلسطيني ومنتجاته وخاصة التمور في موسمها.
وشدد على دور كل الجهات الحكومية الرقابية، ودور التاجر الفلسطيني في هذا الامر حفاظا على الاقتصاد الوطني، وترويج وتسويق المنتج الوطني الافضل للمستهلك الفلسطيني.
من جهته، اكد مدير مديرية الزراعة ابراهيم الحمد على القرارات الصادرة بهذا الشأن ودور كل الجهات في تنفيذها تسويقيا ورقابيا، منوها الى اهمية الشراكة فيه، وقال ان هدف الاجتماع هو اطلاع التجار بذلك، من باب الحرص على مصالح الجميع، مشددا على اهمية الحفاظ على منتج التمور الفلسطيني ذي الجودة العالية.
واوضح ان وقفة التاجر مع المزارع هي الاساس لحماية للمنتج الوطني وتحقيق المصلحة الاقتصادية الوطنية.
واكد مدير عام مديرية وزارة الاقتصاد الوطني بشار الصيفي على اهمية دور الوزارات المعنية في تنظيم الواقع التجاري والزراعي، مشددا على الشراكة التي تجمع كافة الشركاء بما فيها التاجر، والعمل سويا من اجل معادلة عادلة تخدم التاجر والمزارع، داعيا الى الاستثمار في هذا القطاع الهام، والتشديد على اهمية عدم شراء التاجر أي بضاعة ليس عليها بطافة بيان عربي.
وبين سعيد الجعيدي دور الضابطة الجمركية في تنفيذ القانون، حمايةً للمنتج الوطني، وبالتنسيق مع كافة الجهات الرقابية الحكومية والغرفة التجارية.
واتفق في نهاية الاجتماع على العمل بروح الشراكة للحفاظ على منتج التمور الوطني، والتشديد على دور التاجر في ذلك.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *