Connect with us

فلسطين

على خلفية قضية المحامية أبو هزاز.. مشروع قانون لتدخل الشاباك في حضور مداولات أمنية بالكنيست

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – ذكرت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، اليوم الأحد، أن عضو الكنيست عن حزب الليكود إيلي كوهين، سيقدم مشروع قانون يهدف إلى تدخل جهاز الشاباك في تحديد المشاركين بالمناقشات الأمنية الخاصة بلجنة الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست، على غرار المشاركين في مناقشات المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”.

وبحسب الصحيفة، فإن وزير المخابرات السابق، سيطلب من خلال مشروع القانون، أن كل من يشارك في تلك الجلسات سيُطلب منه اجتياز تصنيف جهاز الشاباك له، كشرط للمشاركة في تلك المناقشات.

ويأتي مشروع القانون على خلفية حادثة المحامية الفلسطينية لينير أبو هزاز التي تعمل كمستشارة لرئيس اللجنة عضو الكنيست رام بن باراك، والذي أقدم على تجميد عملها بعد تحريض من المتطرفين على خلفية التقاطها صورة مع الشيخ عكرمة صبري، حيث وصفت بأنها “مؤيدة للإرهاب”.

وتعتبر لجنة الخارجية والأمن في الكنيست من أهم اللجان التي تتعامل مع أكثر القضايا حساسية من الناحية الأمنية، ويخضع كبار أعضاء الحكومة والأجهزة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية لاستجوابات في العديد من القضايا ويتم خلالها تقديم معلومات سرية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *