Connect with us

منوعات

نتفليكس تعرض 32 فيلما فلسطينيا

رام الله – “القدس” دوت كوم – (الجزيرة) – في خطوة صنفت بأنها الأولى من نوعها أطلقت منصة نتفليكس، الخميس، مجموعة (قصص فلسطينية) التي تعرض 32 فيلما لبعض أفضل صانعي الأفلام في العالم العربي وتتفق جميعها في أنها تدور حول فلسطين وقصص أبنائها.

وتضم المجموعة أفلام حائزة على جوائز أو أخرى مرشحة لجوائز وكان لها أثرا في السينما الفلسطينية.

وتغطي المجموعة أفلامًا من أنواع درامية مختلفة ومتنوعة كما ستعرض عمق التجربة الفلسطينية وتنوعها من خلال رواية قصص تغوص في حياة الناس وأحلامهم وعائلاتهم وصداقاتهم وحبهم.

وقال القائمون على نتفليكس إن هذه المبادرة “تقدير للإبداع والشغف لدى صناع السينما العربية”.

وأوضحت نهى الطيب مديرة الاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا لدى نتفلكس في تصريحات صحفية “نؤمن بأن القصص الرائعة تسافر أبعد من حدود موطنها الأصلي ويُعاد سردها بلغات مختلفة ليستمتع بها أشخاص من مختلف مناحي الحياة”.

وأضافت “نأمل من خلال مجموعة (قصص فلسطينية) أن نتمكن من تقديم هذه القصص الجميلة لجمهور عالمي، ورغم أن هذه القصص عربية بامتياز إلا أنها تنطوي على موضوعات إنسانية بحتة وسوف تترك أثرها لدى جمهور واسع في جميع أنحاء العالم وهذا هو الجمال الحقيقي للسرد القصصي”.

وتضم (قصص فلسطينية) فيلم (كأننا عشرون مستحيل) للمخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر والذي يعد أول فيلم قصير من العالم العربي يكون عرضه الأول في مهرجان كان السينمائي.

ووصل هذا الفيلم إلى التصفيات النهائية في جوائز الأوسكارفضلًا عن فوزه بجائزة أفضل فيلم في مهرجانات بالم سبرينغز وشيكاغو وIFP/نيويورك ونانتوكيت ومانهايم-هايدلبيرغ.

ويعرض فيلم (يدٌ إلهية) لإيليا سليمان، الحائز على جائزتين وترشيحًا في مهرجان كان السينمائي، إضافة إلى فيلم (3000 ليلة) للمخرجة مي المصري و(عودة رجل) لمهدي فليفل و(العبور) لمي عودة، وأعمال نخبة من المخرجين المرموقين وغزيري الإنتاج مثل مي المصري، سوزان يوسف، فرح النابلسي، والعديد غيرهم.

وستضم أيضا (قصص فلسطينية) أفلام موجودة بالفعل على منصة نتفليكس وتمت إضافتها إلى المجموعة ليسهل الوصول إليها.

ومن بين هذه الأفلام (الهدية) و(المر والرمان) و(إن شئت كما في السماء).

فخر فلسطيني

لم يكن يتوقع المخرج الفلسطيني أمين نايفة أن يكون لفيلمه القصير (العبور) جمهورا عريضا، اليوم بعدما اختارت منصة نتفليكس فيلمه ليكون ضمن (قصص فلسطينية) تعاظم فخره، فهو كان شديد الفخر في الأساس لنجاحه في تجسيد معاناته الشخصية عند نقطة تفتيش إسرائيلية لزيارة جدته قبيل وفاتها في فيلم.

وقال “لهذا نصنع الأفلام، لأننا نريد لقصصنا أن تسافر وأن يعرفنا الناس”.

وأضاف “الآن عندما تكتب فلسطين في مربع البحث على نتفليكس سيظهر لك العديد من العناوين المختلفة للمشاهدة. قبل ذلك عندما كنت أكتب فلسطين كانت تظهر لي عناوين إسرائيلية”.

وتروي الكثير من الأفلام قصص حياة الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وقالت نتفليكس إن مجموعتها الفلسطينية ستكون متاحة لجميع العملاء.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *