Connect with us

رياضة

دوري أبطال آسيا: النصر والهلال في نصف النهائي بفوزين كاسحين


الرياض (أ ف ب) -ضمنت السعودية تواجدها في نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وذلك بعد تأهل النصر والهلال الى نصف النهائي بفوزين كاسحين على الوحدة الإماراتي 5-1 وبيرسيبوليس الإيراني 3-صفر توالياً السبت في الرياض.
على ملعب مرسول بارك، سجل خماسية النصر الذي يتواجد في الدور قبل النهائي للمرة الثانية توالياً، المغربي عبدالرزاق حمدالله (7) والأوزبكي جلال الدين مشاريبوف (52 و64) وعبدالفتاح عسيري (56) وسامي النجعي (74)، فيما سجل هدف الوحدة الوحيد إسماعيل مطر (90+2).

وكانت مباراة السبت الاختبار الأول لمدرب النصر الجديد البرتغالي بيدرو إيمانويل الذي تعاقد معه النصر خلفاً للبرازيلي مانو مينيزيس، وقد نجح في تخطيه بأفضل صورة ممكنة، مانحاً فريقه الجديد فرصة تكرار سيناريو عام 1995 حين بلغ النهائي، فيما فشل الوحدة في بلوغ دور الأربعة للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 2007.
وأبدى المدرب البرتغالي سعادته بالتأهل إلى نصف نهائي، قائلاً “سعيد بالعمل مع لاعبي النصر، أهنئهم على الفوز الليلة”، مضيفاً “كنا متوترين في بداية المباراة إذ فقدنا الكرة بسهولة، لذا أخبرت اللاعبين بضرورة اللعب براحة وتركيز أكثر”.
وأردف “في الشوط الثاني كنا أفضل وذلك بسبب كفاءة بعض اللاعبين مثل تاليسكا، في المقابل لم يحظ الوحدة بفرص كثيرة خلال المباراة. لا يمكننا نسيان دور الجماهير، فتفاعلهم منح الثقة والحماس للاعبين الليلة”.

في المقابل، رأى المدرب الهولندي للوحدة هينك تين كات أن النتيجة لا تعكس مجريات المباراة، موضحاً “الخسارة ثقيلة، لكنها لا تعكس مجريات المباراة، فالنصر تحصل على 6 فرص وسجل 5 أهداف، بينما نحن تحصلنا على 5 فرص وسجلنا هدفاً وحيداً فقط”.
ويأمل النصر ألا يلقى نفس مصير الموسم الماضي حين توقف مشواره عند دور الأربعة بركلات الترجيح على يد بيرسيبوليس، حين يتواجه في نصف النهائي مع مواطنه الهلال على بطاقة النهائي التي ستجمع الفائز بينهما بالفائز من مواجهة نصف نهائي شرق القارة الآسيوية (يلتقي الأحد تشونبوك هيونداي موتورز بمواطنه أولسان هيونداي ومواطنيهما بوهانغ ستيلرز بناغويا غرامبوس الياباني).
ويقام نصف نهائي غرب آسيا الثلاثاء المقبل في الرياض أيضاً على ملعب مرسول بارك ونصف نهائي شرق القارة الأربعاء في جيونجو الكورية الجنوبية، على أن يكون النهائي في 23 تشرين الثاني/نوفمبر.

واندفع النصر للهجوم مع بداية الشوط الأول ولاحت له فرصة لكن رأسية البرازيلي اندرسون تاليسكا علت العارضة (2). ورد الوحدة بهجمة سريعة وصوب إسماعيل مطر كرة قوية أمسكها وليد عبدالله ببراعة (4).
ومن هجمة منسقة، نجح النصر في أخذ الأسبقية عندما مرر الأوزبكي جلال الدين مشاريبوف كرة للمغربي عبدالرزاق حمدالله الذي لعبها قوية على يمين محمد الشامسي (7). ثم أهدر النصر فرصة عندما تلاعب عبدالرزاق حمدالله بالدفاع وصوب كرة قوية تصدى لها محمد الشامسي وأنهى خطورتها (15).

وتهيأت فرصة للوحدة لمعادلة النتيجة عندما سدد البرازيلي جواو بيدرو كرة قوية تصدى لها وليد عبدالله وحولها لركنية (20)، ثم سدد أندرسون تاليسكا كرة قوية فشل حارس الوحدة في التصدي لها في المرة الأولى لكنه لحق بها وأمسكها قبل أن تتجاوز خط المرمى (22).
وكرر تاليسكا المحاولة عندما سدد كرة قوية علت العارضة (38).
وفي الشوط الثاني، كان النصر قريباً من تعزيز تقدمه بهدفٍ ثانٍ لكن كرة عبدالرزاق حمدالله تصدى لها محمد الشامسي (51)، ثم ومن هجمة منظمة أضاف النصر هدفه الثاني عندما وصلت الكرة لجلال الدين مشاريبوف الذي صوبها قوية على يسار محمد الشامسي (52).

وبعد مرور ثلاث دقائق، عزز النصر النتيجة عندما لعب عبدالرزاق حمدالله كرة عرضية لم يجد عبدالفتاح عسيري صعوبة في إيداعها المرمى (56).
ولم يكتفِ النصر بالثلاثية بل أضاف هدفاً رابعاً عندما مرر حمدالله كرة لمشاريبوف الذي انفرد بالمرمى ولعب الكرة على يمين الشامسي (64)، قبل أن يطلق الفريق السعودي رصاصة الرحمة على منافسه بالهدف الخامس الذي سجله سامي النجعي، صاحب ثنائية مع المنتخب السعودي ضد الصين في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، بعدما استقبل كرة عرضية ولعبها مباشرة داخل المرمى (74).

وفي الوقت بدل الضائع، سجل الوحدة هدفاً شرفياً عن طريق إسماعيل مطر الذي ارتقى لكرة عرضية ولعبها برأسه على يمين وليد عبدالله.
وعلى ستاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض، تجاوز الهلال، بطل المسابقة ثلاث مرات آخرها عام 2019، بيرسيبوليس من دون عناء أيضاً بالفوز عليه بثلاثية نظيفة.
وتكفل بثلاثية الهلال الذي افتقد لجهود ياسر الشهراني وعبدالله عطيف، سالم الدوسري (27) والفرنسي بافيتيمبي غوميس (50 و70).
وفرض الهلال سيطرته على مجريات الشوط الأول وكاد أن يفتتح التسجيل في وقت مبكر لولا براعة الحارس الإيراني حامد لك الذي تصدى لكرة البرازيلي ماثيوس بيريرا (2) الذي عاد وسدد في القائم (7).
وبعد محاولات عدة، ترجم الهلال سيطرته بهدف سجله الدوسري عندما توغل بكرة متجاوزاً أكثر من مدافع قبل أن يرسل الكرة قوية في المقص الأيسر للحارس (27).

ولاحت فرصة أخرى للهلال لمضاعفة النتيجة لكن محاولة بيريرا مرت بجانب القائم (34)، ثم تهيأت فرصة لبيرسيبوليس لكن كرة عيسى آل كثير وجدت في طريقها عبدالله المعيوف (35).
ومع انطلاقة الشوط الثاني، كاد بيرسيبوليس يدرك التعادل لكن كرة عيسى آل كثير القوية مرت بجانب القائم (49)، ثم جاء رد الهلال قاسياً حيث نجح في تعزيز تقدمه بهدفٍ ثانٍ عندما لعب بيريرا عرضية لغوميس الذي حولها بسهولة داخل المرمى (50).

وأضاع الدوسري هدفاً عندما تجاوز الحارس ولعب الكرة بجانب القائم (55)، ثم تدخل الأخير في وجه اللاعب ذاته (67).
وبعد دقيقتين، أضاف الهلال هدفه الثالث عندما تلقى غوميس كرة عرضية ولعبها مباشرة داخل المرمى (70).
وبعدما اطمئن الهلال إلى النتيجة أجرى عدة تغييرات ليبقى فارق الأهداف الثلاثة النظيفة الفاصل بين الفريقين.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *