Connect with us

أقلام وأراء

مثلث الذُعر

بقلم:ڤيدا مشعور/رئيسة تحرير صحيفة “الصنارة”-الناصرة

التقارب بين الذُعر الأوّل والثاني والثالث أصبح قوياً, بعد أن دخل مجتمعنا العربي في تطورات غير سليمة ونقصد: الصحة أوّلاً والعنف ثانياً وسلامة التنقل للكبار وللصغار على حد سواء.
الصحة في خطر بسبب جائحة الكورونا المستشرية في المجتمع العربي.. العنف أصبحت تعاني منه الآف العائلات. وحوادث الطرق التي حصدت قتلى لم ترحم لا صغاراً ولا كباراً, خيمت على المجتمع بخيمة سوداء..
وكأن الشر تحرر بعد أن انطلق المَرَدة من القمقم.. مارد الإجرام ومارد الحوادث ومارد الأمراض وأصابوا بسيوفهم الحياة..
كأننا حاضرون – غائبون لأن الشرور لم تواجه أي رادع.. لا بالنسبة لحملة السلاح والعنف.. ولا للذين يستهترون بإتباع قوانين وتعليمات الصحة من جائحة الكورونا. ولا للذين يستهترون بالتروّي على طرقات البلاد.
لا شيء مستحيل فيما يخص إعادة مارد الشر إلى القمقم وإخراج مارد الحياة منه.
* * *

استعمار الفيسبوك

برزت رحلة الملايين التي قلبت المثل القائل “من يملك الدولار يملك القرار” الى “من يملك القرار يملك الدولار”, بعد انقطاع منصات التواصل الاجتماعي ومالكتها فيسبوك..
لن نتساءل عن قيمة دخل فيسبوك خاصة وأنه خلال الخلل الذي طرأ بانقطاع الفيسبوك لمدة ست ساعات خسرت سبعة مليار دولار!! ما يعني أن العالم الافتراضي أزال الستار عن قوة الشركة الى درجة الخطورة التي تنجح في التأثير على العالم الواقعي, واستبدلته بالواقع الافتراضي وكأن الوهم أصبح حقيقة.. ولكن الحقيقة واضحة اذ أن نسبة المستخدمين لهذا الموقع ثلاثة مليارات والأرباح التي تأتي من المستخدمين أصبحت توجه العالم بالتضليل وعدم الحيادية والعنصرية والتحكم بالمتابعين, يعني أنها تعمل أحياناً للشر.. وإلا من الصعب أن تصبح ثرياً.. كما يحدث مع بعض أفراد المجتمع الملياردية..
كثرت التساؤلات حول فيسبوك الذي أصبح مثل الاستعمار.

* * *
بدها شوية توضيح…

* أمريكا لإسرائيل: أفضل طريق لعدم حصول إيران على السلاح النووي “الدبلوماسية”.

* يائير لپيد يُعلن أنه يعدّ إتفاقيات جديدة لا يمكنه الإفصاح عنها.. هذه أحجية.. يعني مين معقول تقدر تحلها؟ هل هي البحرين؟؟
هل هي السعودية؟؟
رجاءً خبّرنا.. أو لا تخبّرنا مش مهم..

* “وثائق پاندورا” اسم تداولته عناوين الاخبار قبل أيام كشفت عن ثروات سرية لقادة عالميين.
في الأساطير الاغريقية “پاندورا” هي “المرأة” الأولى على الأرض وتعني “الهدية” أهداها الإله زيوس للانسان.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *