Connect with us

فلسطين

بحضور كوشنر وبومبيو.. فريدمان يفتتح مركزًا بالقدس للتشجيع على التطبيع

ترجمة خاصة بـــــــــــــ”القدس” دوت كوم- افتتح مساء اليوم الاثنين، دافيد فريدمان السفير الأميركي السابق لدى إسرائيل، في عهد دونالد ترامب، مركزًا يحمل اسمه، بهدف التشجيع على التطبيع وتوقيع مزيد من الاتفاقيات مع الدول العربية وإسرائيل.

وافتتح المركز في القدس المحتلة، خلال حفل كبير، بحضور جاريد كوشنر المستشار الخاص للرئيس الأميركي السابق ترامب، وبحضور زوجته إيفانكا ترامب، إلى جانب وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو.

وقدم فريدمان خلال الافتتاح جائزة باسم مركزه لـ “بومبيو” للسلام لأول مرة، لمساهمته في تعزيز مثلث العلاقات الدبلوماسية والسلام بين الولايات المتحدة وإسرائيل والدول العربية في الخليج وأفريقيا.

وشارك بومبيو بالأمس في احتفال بمستوطنة بيت إيل، وكرر تصريحات سابقة له خلال تواجده في منصبه بأن المستوطنات جزء من إسرائيل وأنها ليست مناطق محتلة.

فيما شارك اليوم كوشنر في حفل بالكنيست أعلن خلاله عن تشكيل لوبي للتشجيع على التطبيع.

وقال فريدمان في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي صباح اليوم، إن العالم كان أكثر أمانًا خلال حكم ترامب، وأن إسرائيل في عهده بقيت محمية ودعمها بقوة وكان مستعدًا لدعمها للنهاية ولم يسمح بالحد من قدرتها في الدفاع عن نفسها.

وأشار فريدمان إلى الاتفاقيات التطبيعية، قائلًا إن “الاتفاقيات غيرت الواقع في الشرق الأوسط وهي مهمة جدًا بالنسبة لي، وهذا أحد أهدافي الرئيسية من خلال المركز الجديد وهو الاستمرار في الترويج لها”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *