Connect with us

فلسطين

خلال حفل بحضور كوشنر وإيفانكا.. دعوات إسرائيلية لتوسيع اتفاقيات أبراهام

ترجمة خاصة بـــــــ”القدس” دوت كوم- دعا وزراء في الحكومة الإسرائيلية، اليوم الاثنين، إلى توسيع اتفاقيات أبراهام التي وقعت مع عدد من الدول العربية، والعمل على تطويرها لخدمة المنطقة.

جاء ذلك خلال حفل لإعلان “لوبي” في الكنيست للترويج لاتفاقيات التطبيع، بحضور جاريد كوشنر المستشار الخاص للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وأحد مهندسي اتفاقيات التطبيع، إلى جانب زوجته إيفانكا ترامب.

وقال بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي، إن وقف تنفيذ خطة الضم أحادية الجانب لمناطق من الضفة الغربية، سمح بالتوصل لاتفاقيات أبراهام مع عدد من الدول العربية.

وأشار غانتس في كلمة له إلى أن موقفه داخل الحكومة السابقة هو الذي منع تنفيذ خطة الضم وسمح بتنفيذ رؤية الاتفاقيات الإبراهيمية.

وقال “أنا سعيد للغاية بتوقيع معاهدات السلام هذه، وواثق من أنها ستتوسع وتدفع باتجاه إحداث مزيد من التغيير في الشرق الأوسط”.

وأضاف “من واجبنا تطوير جميع الاتفاقيات ومواصلة السعي من أجل السلام مع الفلسطينيين أيضًا”.

وتابع “لكي تتوصل إسرائيل إلى اتفاقيات سلام وتوسعها، يجب أن تظل أقوى دولة في الشرق الأوسط، هذه هي الطريقة التي نتصرف بها وهذه هي الطريقة التي سنواصل العمل بها إلى الأبد”.

والتقى غانتس على انفراد عقب الحفل مع كوشنر وإيفانكا ترامب.

من جهته، دعا وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد في كلمة له، القيادة الفلسطينية والعرب إلى السلام، والانضمام للاتفاقيات الموقعة مع الإمارات والبحرين والمغرب، والدفاع باتجاه توسيع الاتفاقيات الابراهيمية.

وقال لابيد “لقد لجأنا إلى السلام، ولم يعد شعب إسرائيل إلى ما كان عليه في الماضي وطن للقتال .. السلام ليس حل وسط، إنه القرار الأكثر حسمًا الذي يمكننا اتخاذه .. السلام ليس نقطة ضعف .. إنه يجسد فيه القوة الكاملة للروح البشرية”. وفق وصفه.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *