Connect with us

فلسطين

مهاجمة المشاركين بقطف الزيتون بمنطقة مهددة بسلفيت وسرقة ثماره بقريوت


رام الله- “القدس” دوت كوم- غسان الكتوت/ الرواد للصحافة والإعلام- قمعت قوات الاحتلال، اليوم الإثنين، المشاركين بفعالية نظمتها الحملة الوطنية والشعبية لدعم صمود المزارعين “فزعة” لقطف ثمار الزيتون بمنطقة الراس غرب سلفيت، فيما سرق مستوطنون الثمار في بلدة قريوت جنوب نابلس.

وفي منطقة الراس المهددة بالاستيطان، انتشرت قوات الاحتلال ووحدات القمع “اليسام” بكثافة في المنطقة، التي أعلنتها منطقة عسكرية مغلقة بدعوى أنها “أراضي دولة”، ومنعت المزارعين والمتطوعين والمتضامنين من دخولها لقطف الزيتون.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز واعتدت على المشاركين، مما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق، كما اعتقلت ثلاثة من المشاركين.

وفي قريوت، سرق المستوطنون ثمار العشرات من أشجار الزيتون. وقال الناشط بلجان المقاومة الشعبية بشار قريوتي إن المستوطنين سرقوا كامل محصول الزيتون بمنطقتي الكرم الغربي والصنعة.

وأوضح المواطن شاهر عازم أن المستوطنين سرقوا ثمار أشجار الزيتون من أرضه، والتي يزيد عددها عن 54 شجرةً كبيرةً بالإضافة لعشرات الأشجار الصغيرة.

وبين أنه توجه صباحا إلى أرضه الممنوع من الوصول إليها إلا بتنسيق مسبق، ووجد أن المستوطنين قد سبقوه لقطف ثمار الأشجار ولم يبقوا منه شيئا.

وأضاف أن مستوطنًا يدعى كورن جاء إليه أثناء وجوده بأرضه، وأبلغه أنه هو من سرق محصول الزيتون من أرضه.

وأشار إلى أن المستوطنين عمدوا كذلك لغرس قضبان حديدية في الطرق والأراضي بهدف إعطاب إطارات المركبات والجرارات الزراعية.

اعتقال الناشط محمد الخطيب أثناء مساندته المزارعين في قطف الزيتون في منطقة الراس- هيئة مقاومة الجدار والاستيطان

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *