Connect with us

رياضة

كولومبيا تعرقل انتصارات السامبا بتعادل سلبي في تصفيات المونديال


بارانكيا (كولومبيا) (د ب أ)- عرقل المنتخب الكولومبي لكرة القدم الانتصارات المتتالية للمنتخب البرازيلي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 ، وتعادل معه سلبيا مساء الأحد في الجولة الخامسة المؤجلة من التصفيات.
ورفع المنتخب الكولومبي رصيده إلى 15 نقطة في المركز الخامس مقابل 28 نقطة للمنتخب البرازيلي الذي يعتلي قمة جدول التصفيات.

وكان المنتخب البرازيلي (راقصو السامبا) حقق الفوز في جميع المباريات التسعة التي خاضها بالتصفيات قبل هذه المباراة ، ولكن المنتخب الكولومبي نجح في إيقاف انتصاراته المتتالية لتكون أول نقطتين يفقدهكا المنتخب البرازيلي في مسيرته بالتصفيات الحالية.

ودخل الفريقان سريعا في أجواء المباراة حيث تبادلا الهجوم منذ الدقيقة الأولى في المباراة ولكن عابهما عدم الدقة والتركيز في إنهاء الهجمات.
وكاد المنتخب البرازيلي يترجم تفوقه النسبي إلى هدف مبكر بتوقيع لوكاس باكيتا في الدقيقة 13 ولكن الكرة مرت خارج القائم مباشرة.

وبعد مرور الربع ساعة الأول من المباراة ، تراجعت حدة الأداء نسبيا وهدأ إيقاع الفريقين.
وسدد الكولومبي خوان كينتيرو ضربة حرة قوية في الدقيقة 29 مرت خارج المرمى البرازيلي بقليل.
وفي المقابل ، فشلت جميع المحاولات البرازيلية لاختراق الدفاع الكولومبي في الدقائق التالية لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وتحسن الأداء مع بدلية الشوط الثاني وعاد إيقاع الأداء سريعا ولكن دفاع كل من الفريقين حال دون ظهور أي فرص خطيرة حقيقية على المرميين بعدما تحطمت هجمات الفريقين أمام بسالة الدفاع.
ونشط أداء المنتخب الكولومبي في وسط هذا الشوط ، وأنهى البديل ماتيوس أوريبي هجمة سريعة منظمة لكولومبيا في الدقيقة 64 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكنها ذهبت إلى ضربة ركنية.

وطالب لاعبو كولومبيا في الدقيقة التالية بضربة جزاء بدعوى وجود لمسة يد ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.
وسدد كينتيرو كرة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة 68 ولكن حارس المرمى البرازيلي أليسون بيكر تصدى لها ببراعة.
واستعاد المنتخب البرازيلي بعض اتزانه في الربع ساعة الأخير من المباراة وبادل مضيفه الهجمات.

وكاد المنتخب البرازيلي يخطف هدف الفوز من هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 80 ولكن الدفاع الكولومبي ضغط على نيمار دا سيلفا واضطره لتمرير الكرة إلى لوكاس باكيتا الذي ذهبت تسديدته بعيدة عن المرمى.
كما تألق حارس المرمى الكولومبي ديفيد أوسبينا وتصدى لفرصة خطيرة من البديل أنتوني في الدقيقة 85 اثر تمريرة رائعة من البديل الآخر رافينيا الذي أثار نشاطا واضحا في أداء السامبا بعد نزوله بديلا ولكن الوقت لم يسعفه لقيادة الفريق إلى الفوز.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *