Connect with us

فلسطين

تمهيدا لمشروع استيطاني.. اليات عسكرية تجرف موقع “عش غراب” في بيت ساحور

بيت لحم –”القدس” دوت كوم- نجيب فراج – قامت جرافات الاحتلال بعمليات تجريف واسعة في موقع عش غراب الواقع ضمن بلدية بيت ساحور الى الشرق من بيت لحم تمهيدا لاقامة طريق استيطاني بالمكان يصل الى الطريق الالتفافي المقام على اراضي قرى سرق بيت لحم.

وقال حسن بريجية مدير هيئة مناهضة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم ، ان قائد قوات جيش الاحتلال في الضفة كان قد اصدر امرا عسكريا بذلك سابقا، حيث يصل ما بين منطقة عش غراب باتجاه الشارع الالتفافي المقام على اراضي قرى شرق بيت لحم والذي يؤدي الى المستوطنات المقامة هناك ويصلها مع مستوطنة هار حوماة التي اضحت احدى ضواحي مدينة القدس المحتلة.

واضاف: حسن بريجية ممثل هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم ان الاخطار وجه الى بلدية بيت ساحور والارتباط المدني الفلسطيني ووصلت نسخة منه الى الهيئة في وقت سابق مشيرا الى ان طول الشارع يبلغ نحو 670 مترا بعرض مترين حيث سيلتهم نحو دونمين من اراضي المدينة،”.

واوضح ان الاخطر في هذه الخطوة هي ان قوات الاحتلال تريد حسم مصير هذا الموقع الذي يبلغ مساحته نحو مائة دونم، والذي كانت قوات الاحتلال تستخدمه كمعسكر للجيش خلال الانتفاضة الثانية واخلته قبل عدة سنوات ليعود الى بلدية بيت ساحور التي نفذت عدة مشاريع حيوية فيها كحديقة للاطفال بدعم من الوكالة الامريكية للتنمية وعلى الرغم من ذلك ظل المستوطنون يقتحمونه وينفذون احتجاجات على تسليمه للجانب الفلسطيني للضغط على قوات الاحتلال للعودة اليه، ليأتي هذا الاخطار ومن ثم الشارع في حال شقه استجابة لرغبات المستوطنين.

وافاد بريجية ان هناك خشية من ان تتحول المنطقة الى مستوطنة ترتبط بالمستوطنات المجاورة وصولا الى مستوطنة هار حوما المرتبطة بشبكة شوارع حتى افرات ومنها الى بيتار عيليت ومنها الى منطقة الانفاق باتجاه القدس ضمن مخطط القدس الكبرى الذي يتم تنفيذه على قدم وساق.

وجاء في الاخطار المشار اليه ان الهدف من كل ذلك لاسباب امنية ، واشار بريجية ان هذا قرار خطير للغاية يؤسس لاقامة مستوطنة وسط تجمعات سكانية فلسطينية كثيفة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *