Connect with us

فلسطين

اعتصام في بيت لحم مع الاسرى والمطالبة بتصعيد فعاليات التضامنية معهم

بيت لحم –”القدس” دوت كوم- نجيب فراج – نظمت مؤسسات الأسرى في بيت لحم بالتعاون مع القوى والفعاليات ومؤسسات وبمشاركة العديد من أهالي الأسرى، اليوم الاثنين، اعتصاماً تضامنياً مع الأسرى في سجون الاحتلال، والأسرى المضربين عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري.

وجرى الاعتصام في ساحة المهد بمدينة بيت لحم، حيث قال محمد الزغلول رئيس جمعية الاسرى المحررين ان الاعتصام لهذا الاسبوع تميز في تنظيمة بزاوية الاسرى ضمن المعرض الثقافي الذي تشرف على اقامته وزارة الثقافة الفلسطينية وقد خصص جناح للاسرى لعرض بعض منتوجاتهم ومن بينها مؤلفات من الادب والقصص والشعر والروايات والابحاث المختصة ليتم تسليط الضوء على هذه الابداعات التي يخطها الاسرى بايديهم من وسط معاناتهم وظروف القهر التي يواجهونها، اضافة الى عرض منتوجات فنية مميزة، كما اوضح ان الاعتصام تميز هذا الاسبوع بمشاركة مؤسسات وطنية لها باع طويل في المجتمع الفلسطيني احيث اصرت نقابة الاخصائيين الاجتماعين ان ينظم هذا الاعتصام بالتعاون معها لنؤكد ان كل قطاعات شعبنا تقف خلف الاسرى لانها قضية محورية في مجتمعنا وسيكون هذا نهجا مستمرا في الاسابيع القادمة اذ ستنضم مؤسسات اخرى لهذا الاعتصام.

وخلال الاعتصام القى وسام حمدان رئيس نقابة الاخصائيين الاجتماعيين كلمة جاء فيها ان قضية الاسرى هي قضية حساسة وهامة وتخص كل فئات المجتمع ولذلك يجب علينا جميعا ان نتخندق خلفهم من اجل الدفاع عنهم وضد الهجمة الصهيونية بحقهم ولذلك فاننا نضع اهمية كبرى لعنصر الشباب في المجتمع الفلسطيني ليساهموا جميعا في هذه القضية الهامة ولنقول ان الاسرى لن ولم يكونوا لوحدهم في معاركهم المصيرية.

كما القى عبد الله الزغاري المدير التنفيذي لنادي الاسير الفلسطيني كلمة قال فيها ان الاسرى المرضى في سجون الاحتلال يعانون الكثير جراء الاهمال الطبي ونحن لا نريدهم ان يعودوا الى منازلهم في اكفان نريدهم احياء لكي يعيشوا حياتهم في فضاء الحرية، و ان قضية الاسرى قضية متشعبة وكل اسير له قصة وكل اسير يعيش معاناته الخاصة موجها التحية للاسرى المضربين عن الطعام حيث بلغ عدد منهم نحو ثلاثة اشهر وهؤلاء المضربين يحتاجون الى مزيد من التضامن معهم لانقاذهم حيث وضعهم الصحي خطر للغاية، وقدم الزغاري احلام الوحش رئيسة اتحاد لجان المراة الفلسطينية لتقدم كلمة بهذه المناسبة واكدت فيها بان الاعتصام بشأن الاسرى لا يمكن ان يعتبر تضامن معهم فهم ليسوا من المريخ وحينما تنظم هذه الاعتصامات فاننا نتضامن مع انفسنا لان حريتهم تهمنا ووجعهم وجعنا وشعبنا يجب ان يبذل الغالي والنفيس للدفاع عنهم بل مهمتنا العمل على تحريرهم.

وكان اخر المتحدثين في الاعتصام اللواء كامل حميد محافظ بيت لحم الذي تناول في كلمته الموقف الصلب والثابت للقيادة الفلسطينية التي تخوض معركة سياسية قاسية مع دولة الاحتلال وهي متمسكة بحقوق شعبنا العادلة وان قضية الاسرى من ضمن هذه القضايا حيث تواصل القيادة مساندة الاسرى والدفاع عن حقوقهم حتى ان يتحقق الهدف السامي وهو تحريرهم من قيود الاسر دون قيد او شرط او تمييز.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *